تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ماكرون يدعو السلطات الجزائرية إلى "الحوار مع الشعب" وتبون يعزف عن الرد

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يعقد مؤتمرا صحفيا في نهاية قمة قادة الاتحاد الأوروبي في بروكسل، بلجيكا، 13 ديسمبر/كانون الأول 2019.
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يعقد مؤتمرا صحفيا في نهاية قمة قادة الاتحاد الأوروبي في بروكسل، بلجيكا، 13 ديسمبر/كانون الأول 2019. رويترز
4 دقائق

"هو حر يسوّق البضاعة التي يحب في بلاده وأنا انتخبني الشعب الجزائري ولا أعترف إلا بالشعب"، هكذا رد الرئيس الجزائري الجديد عبد المجيد تبون على الرئيس الفرنسي ماكرون الذي دعا السلطات الجزائرية إلى بدء "حوار" مع الشعب الجزائري، وذلك خلال مؤتمر صحفي في بروكسل عقده في نهاية قمة قادة الاتحاد الأوروبي في بروكسل ببلجيكا الجمعة 13 ديسمبر/كانون الأول 2019.

إعلان

خلال مؤتمر صحفي في بروكسل عقد في نهاية قمة قادة الاتحاد الأوروبي في بروكسل ببلجيكا الجمعة 13 ديسمبر/كانون الأول 2019، دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون السلطات الجزائرية إلى بدء "حوار" مع الشعب الجزائري.

وقال الرئيس الفرنسي "أخذت علما بالإعلان الرسمي عن فوز تبون في الانتخابات الرئاسية الجزائرية من الدورة الأولى"، مشددا على ضرورة "بدء حوار بين السلطات والشعب".

للمزيد: الرئيس الجزائري المنتخب يمد يده للحوار مع الحراك ويتعهد بدستور جديد يطرح للاستفتاء الشعبي

ومن جهته، عقد الرئيس الجزائري الجديد مؤتمرا صحفيا في العاصمة الجزائرية وردا على سؤال أحد الصحفيين حول عدم تهنئة ماكرون له على فوزه، أجاب "هو حر يسوق البضاعة التي يحب في بلاده وأنا انتخبني الشعب الجزائري ولا أعترف إلا بالشعب".

وتأتي دعوة ماكرون عقب إعلان انتخاب عبد المجيد تبون رئيسا للبلاد في اقتراع رفضه محتجو الحراك الشعبي وخرجوا في مظاهرات منددة.

فرانس24/ أ ف ب 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.