تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السلطات السودانية الانتقالية تحل مجالس النقابات والاتحادات المهنية

 متظاهرون أمام مقر الجيش السوداني في الخرطوم. 19 أبريل/نيسان 2019. أ ف ب
متظاهرون أمام مقر الجيش السوداني في الخرطوم. 19 أبريل/نيسان 2019. أ ف ب أ ف ب / أرشيف
2 دقائق

أصدرت السلطات الانتقالية في السودان قرارا السبت يقضي بحل مجالس النقابات والاتحادات المهنية التي أنشئت في عهد الرئيس السابق عمر البشير. وتعتبر السلطات هذه النقابات مؤيدة للبشير الذي صدر عليه حكم السبت بإيداعه "دار الإصلاح الاجتماعي" لمدة عامين في ختام محاكمته في قضية فساد، عقب الإطاحة به.

إعلان

أعلنت السلطة الانتقالية في السودان صباح السبت حل مجالس النقابات والاتحادات المهنية التي أنشئت في عهد الرئيس السابق عمر البشير الذي أطاح به الجيش في نيسان/أبريل الماضي تحت ضغط الشارع.

وتضمن بيان صدر عن الفريق الركن ياسر عبد الرحمن العطا رئيس "لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال" التي شكلها المجلس السيادي، إن القرار يقضي "بحل المكاتب التنفيذية ومجالس النقابات (...) والاتحادات المهنية".

كما ينص على "حجز  العقارات المسجلة بأسماء النقابات والاتحادات المهنية (....)وحجز الآليات والسيارات ووسائل النقل المسجلة" باسمها.

وتعتبر السلطات هذه النقابات مؤيدة للرئيس السابق الذي صدر عليه حكم السبت بإيداعه "دار الإصلاح الاجتماعي لمدة عامين" في ختام محاكمة في قضية فساد بعد أشهر على إطاحة الجيش به تحت ضغط الشارع.

 وأدين البشير بـ"الثراء الحرام" و"التعامل بالنقد الأجنبي".

من جهة أخرى، أعلنت السلطات تشكيل لجنة لتصفية حزب المؤتمر الوطني" الذي كان يقوده البشير وأعلن حله في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

كما أعلنت حل مجلس نقابة المحامين والإعداد لانتخابات جديدة فيها.

وردا على هذه القرارات التي تلبي مطالب حركة الاحتجاج، أعلنت نقابة الصحافيين أنها لا تعترف بهذا المرسوم.

فرانس24/ أ ف ب

 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.