تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المحكمة الأمريكية العليا ستنظر في أحكام قضائية تجبر ترامب على نشر إقراراته الضريبية

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. 13 ديسمبر/كانون الأول 2019.
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. 13 ديسمبر/كانون الأول 2019. رويترز
5 دقائق

أعلنت المحكمة الأمريكية العليا الجمعة أنها ستنظر في طعن تقدم به الرئيس دونالد ترامب لنقض أحكام قضائية تجبره على تسليم لجان في الكونغرس ومدع عام في نيويورك إقراراته الضريبية ومستنداته المحاسبية. وقضت المحكمة بوقف تنفيذ قرارات قضائية تجبر شركة المحاسبة السابقة للرئيس الأمريكي ومصرفين على تسليم هذه المستندات.

إعلان

وافقت المحكمة العليا في الولايات المتحدة الجمعة على النظر في طعن تقدم به الرئيس دونالد ترامب لنقض أحكام قضائية تجبره على تسليم لجان في الكونغرس ومدع عام في نيويورك إقراراته الضريبية ومستنداته المحاسبية.

وقالت المحكمة العليا إنها ستستمع إلى حجج الأطراف "في جلستها في مارس/آذار 2020" لاتخاذ قرار في موعد أقصاه 30 يونيو/حزيران أي قبل الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وفي انتظار بتها في أساس الدعوى، قضت المحكمة العليا بوقف تنفيذ القرارات القضائية الصادرة بهذا الشأن والتي تجبر شركة المحاسبة السابقة لترامب ومصرفين على تسليم هذه المستندات للجهات التي طلبتها.

وصرح جاي سيكولو المحامي الشخصي لترامب في تغريدة على تويتر "يسعدنا أن المحكمة العليا قبلت النظر في الطعون الثلاثة للرئيس". مضيفا "هذه الملفات تثير أسئلة دستورية مهمة ونحن نتحيّن فرصة تقديم دفوعنا".

في المقابل، صرحت رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي "نحن على ثقة بأن المحكمة العليا، أعلى محكمة في البلاد، ستفرض احترام الدستور وقرارات المحاكم الأخرى، وستضمن قيام الكونغرس بواجبه في مراقبة" السلطة التنفيذية.

وأبدت زعيمة الديمقراطيين في الكونغرس أسفها لأن يكون الأمريكيون مضطرين لأن "ينتظروا الآن عدة أشهر قبل صدور القرار النهائي" عن المحكمة العليا.

والحكم الذي ستصدره أعلى هيئة قضائية في الولايات المتحدة سيكون موضع ترقب لأنه يتعدى قضية ترامب، ذلك أن المحكمة يمكن أن تنتهز الفرصة لتحديد مدى نطاق الحصانة التي يتمتع بها رئيس الولايات المتحدة.

وترامب هو أول رئيس أمريكي منذ عهد ريتشارد نيكسون لا ينشر إقراراته الضريبية، وقد عزا رفضه نشر هذه البيانات إلى أنه يخضع لعملية تدقيق من قبل دائرة الإيرادات الداخلية.

ولجأ الديمقراطيون إلى المحاكم لإجبار الرئيس على نشر هذه البيانات في قضية تعد اختبارا مهما للفصل بين السلطات.

في سياق متصل، أقرت اللجنة القضائية في مجلس النواب الجمعة لائحة الاتهام الموجهة للرئيس الأمريكي، ما يمهد الطريق أمام جلسة في مجلس النواب للتصويت على عزله بتهمتي استغلال النفوذ وعرقلة الكونغرس.

وصوت الديمقراطيون والجمهوريون ضمن اللجنة، ما قد يجعله ثالث رئيس يواجه العزل في تاريخ الولايات المتحدة.


فرانس 24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.