تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة ألمانيا: كوتينيو يتعملق وبايرن ينتفض بنصف دزينة في مرمى بريمن

إعلان

برلين (أ ف ب)

تعملق المهاجم البرازيلي كوتينيو وقاد بايرن ميونيخ حامل اللقب في المواسم السبعة الماضية إلى نفض غبار خسارتيه الاخيرتين في الدوري الالماني لكرة القدم، مساهما بشكل كبير بفوزه الساحق على ضيفه فيردر بريمن 6-1 بتسجيله ثلاثية السبت في المرحلة السابعة عشرة.

وكان بايرن قد سقط أمام باير ليفركوزن ثم بوروسيا مونشنغلادباخ بنتيجة واحدة 1-2، فتقدم موقتا الى المركز الرابع بفارق أربع نقاط عن مونشنغلادباخ المتصدر الذي يحل الاحد ضيفا على فولفسبورغ.

وبعد بداية طيبة من حيث التسجيل والتمرير الحاسم أمام كولن ثم بادربورن في أيلول/سبتمبر الماضي، تراجع مستوى البرازيلي بشكل لافت في فصل الخريف، لكنه استعاد غريزته التهديفية مع كرة جميلة من خارج المنطقة خلال الفوز على توتنهام الانكليزي 3-1 الاربعاء في دوري أبطال أوروبا، ثم قدم مباراة كاملة أمام بريمن بثلاثية "هاتريك" وتمريرتين حاسمتين.

وأجرى المدرب الموقت هانزي فليك الذي حل الشهر الماضي بدلا من الكرواتي المقال لسوء النتائج نيكو كوفاتش، ثلاثة تغييرات على التشكيلة التي فازت على توتنهام.

عاد الهداف البولندي روبرت ليفاندوفسكي، الظهير النمسوي دافيد الابا ولاعب الوسط ليون غوريتسكا، لحساب الكرواتي ايفان بيريشيتش، الاسباني الموقوف خافي مارتينيز والفرنسي المصاب كينغسلي كومان.

في المقابل، فشل بريمن بقيادة مدربه فلوريان كوهفيلدت بكسر سلسلة من 20 خسارة متتالية ضد بايرن.

وخلافا لمجريات اللعب، أطلق الكوسوفي ميلوت راشيكا صاروخية من خارج المنطقة انفجرت فوق رأس الحارس الدولي مانويل نوير مفتتحا التسجيل لبريمن (24).

كاد بايرن يعادل بفرصة مزدوجة لليفاندوفسكي المنفرد صدها الحارس التشيكي ييري بافلنكا، ثم تسديدة لولبية لكوتينيو (27 عاما) من خارج المنطقة انقذها الحارس ببراعة (39).

وللمباراة الثانية تواليا، هز كوتينيو الشباك مستفيدا من عرضية ذهبية لسيرج غنابري، تابعها اللاعب المعار من برشلونة الاسباني في الشباك الخالية على باب المرمى (45).

لعب "الساحر" كوتينيو بعدها تمريرة ساقطة حاسمة لليفاندوفسكي، فانسل وراء الدفاع وسددها الى يمين الحارس بمساعدة من يده (45+4)، ليفك نحس صيامه في آخر ثلاث مباريات وينهي بايرن الشوط الاول متقدما 2-1 عن جدارة.

في الثاني، تابع كوتينيو تألقه ولعب كرة ساقطة فوق الحارس اليائس الذي حاول ابعادها (63).

استلم بعدها ليفاندوفسكي كرة من البديل توماس مولر على حدود التسلل ولعبها ذكية هدفا رابعا، ليرفع رصيده الى 18 هدفا هذا الموسم في الدوري في صدارة الهدافين (72).

ثم اخترق كوتينيو الجهة اليسرى ولعب عرضية تابعها مولر هدفا خامسا (75)، وقسا "الاحمر" أكثر على ضيفه عبر كوتينيو أيضا الذي حقق الهاتريك بتسديدة في منتهى الروعة من حدود المنطقة في الزاوية البعيدة بمساعدة القائم (78)، قبل ان يخرج في الدقيقة 82 في أفضل مبارياته هذا الموسم.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.