تخطي إلى المحتوى الرئيسي

توجيه تهمة الإرهاب لزوجتي جهاديين مفترضين رحّلتهما تركيا إلى فرنسا

2 دقائق
إعلان

باريس (أ ف ب)

أفاد مصدر قضائي وكالة فرانس برس الجمعة أنّ قاضي تحقيق في باريس وجّه تهمة الإرهاب إلى زوجتي جهاديين مفترضين أعادتهما إلى فرنسا يوم الإثنين السلطات التركية بعدما اعتقلتهما إثر فرارهما من معسكر للقوات الكردية في سوريا.

وقال المصدر إنّ المرأتين اللتين كانتا مطلوبتين بمذكرتي بحث وأمضيتا 96 ساعة موقوفتين على ذمّة التحقيق مثُلتا يومي الخميس والجمعة أمام قاضي التحقيق الذي وجّه إليهما تهمة "تشكيل عصبة أشرار إجرامية إرهابية" وأمر بإيداعهما الحبس الاحتياطي.

وأضاف المصدر أنّ امرأتين أخريين رحّلتهما السلطات التركية مع مواطنيتيهما في نفس الوقت يوم الإثنين اعتقلتا فور وصولهما إلى فرنسا وأودعتا الحبس الاحتياطي بنفس التهمة كونهما كانتا مطلوبتين بمذكرتي توقيف.

ورحّلت تركيا هؤلاء النسوة الأربع إلى فرنسا مع أطفالهن في إطار "بروتوكول كازينوف" الذي سمّي على اسم وزير الداخلية الفرنسي السابق برنار كازينوف (2014-2016) وأبرم بين أنقرة وباريس في 2014 وهو عبارة عن اتفاقية تعاون أمني تسمح باعتقال الجهاديين العائدين من سوريا عبر تركيا فور عودتهم.

وفي الإجمال تسلّمت فرنسا بموجب هذا البروتوكول ما مجموعه حوالى 250 شخصاً.

ويحتجز في السجون التي يسيطر عليها الأكراد في شمال سوريا نحو 12 ألف مقاتل من تنظيم الدولة الإسلامية بينهم 2500 إلى 3 آلاف أجنبي، وفق مصادر كردية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.