تخطي إلى المحتوى الرئيسي

العاهل المغربي يدعو الرئيس الجزائري الجديد الى فتح "صفحة جديدة"

إعلان

الرباط (أ ف ب)

دعا العاهل المغربي محمد السادس الى "فتح صفحة جديدة" في العلاقات بين بلاده والجزائر، وذلك في برقية تهنئة وجهها الى الرئيس الجزائري الجديد عبد المجيد تبون، وفق وكالة الانباء المغربية الاحد.

وفي هذه البرقية القصيرة، دعا محمد السادس الى "فتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين الجارين، على أساس الثقة المتبادلة والحوار البناء"، علما بان أزمة الصحراء الغربية لا تزال موضع خلاف بين البلدين.

والحدود بين المغرب والجزائر مغلقة منذ 1994، ويعود آخر لقاء بين زعيمي البلدين الى 2005.

والمحادثات حول مصير الصحراء الغربية معطلة منذ عقود رغم أن الامم المتحدة حاولت احياءها اخيرا.

وبعدما نجح مرتين في جمع المغرب وجبهة بوليساريو والجزائر وموريتانيا الى طاولة واحدة، غادر الممثل الخاص للامم المتحدة هورست كولر منصبه في ايار/مايو الفائت "لدواع صحية"، من دون تعيين خلف له.

والعام الفائت، عرض العاهل المغربي على الجزائر "آلية سياسية (جديدة) من الحوار والتشاور" لاحياء العلاقات من دون أن يلقى أي رد. وجاءت دعوته قبل بضعة اسابيع من جولة مفاوضات اولى برعاية المنظمة الاممية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.