تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة إيطاليا: ثنائية رونالدو تضع يوفنتوس في الصدارة بانتظار إنتر

إعلان

روما (أ ف ب)

عاد يوفنتوس إلى نغمة الفوز وإلى صدارة الترتيب موقتا بتغلبه على ضيفه أودينيزي 3-1 الأحد في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وغابت الانتصارات عن "السيدة العجوز" في المرحلتين الماضيتين بعدما تعادل مع ساسوولو 2-2 وخسر امام لاتسيو 1-3.

ويدين يوفنتوس بفوزه الى البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي سجل ثنائية (9 و37)، وأضاف ليوناردو بونوتشي (45) الثالث قبل أن يقلص الأرجنتيني ايغناسيو بوسيتو الفارق في الوقت بدل الضائع (4+90).

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 39 نقطة مستعيدا الصدارة بفارق نقطة واحدة عن إنتر ميلان الذي يلعب لاحقاً في ضيافة فورنتينا. فيما تجمد رصيد أودينيزي عند 15 نقطة في المركز السابع عشر.

لجأ مدرب يوفنتوس ماريتسيو ساري للاعتماد مجددا على الحارس المخضرم جيانلويجي بوفون (41 عاماً) قبل دقائق من بداية المباراة، بعدما شعر الحارس الأساسي البولندي فويتشيخ تشيشني بآلام في كتفه.

ورفع بوفون رصيد مشاركاته مع الفريق في دوري الدرجة الأولى إلى 478 مباراة معادلا بذلك الرقم القياسي لاسطورة الفريق المهاجم أليساندرو دل بييرو، وإلى 663 مباراة في كافة المسابقات مع الـ"بيانكونيري" خلف دل بييرو أيضاً (705 مباريات).

وسيطر يوفنتوس على مجريات الشوط الأول رغم غياب قوام تشكيلته الأساسية المعتادة، كالهولندي ماتيس دي ليخت، والبرازيلي أليكس ساندرو، والألماني إيمري جان، والبوسني ميراليم بيانتيش والكولمبي خوان كوادرادو، علما أن الأخيرين موقوفين.

وبعد فرصتين ضائعتين للأرجنتيني باولو ديبالا، والفرنسي أدريان رابيو، كانت الثالثة ثابتة في الدقيقة التاسعة، بعدما مرر قائد الفريق بونوتشي الكرة أمامية إلى ديبالا فاستقبلها محاولا تسديدها، لكنها ارتطمت بالمدافع النيجيري ويليام ترووست - إيكونغ وتحضرت أمام رونالدو المتقدم فسددها قوية بيسراه من على خط منطقة الجزاء في المرمى (9).

وأضاف صاحب الأرض الهدف الثاني حين مرر الأرجنتيني غونزالو هيغوايين الكرة إلى رونالدو الذي انسل بين المدافعين وسدد "على الطاير" بيسراه بعيدا عن متناول الحارس الأرجنتيني خوان أغوستين موسو (37).

وبينما كان الشوط الأول يشارف على نهايته، نفذ ديبالا ركلة ركنية إلى الأورغوياني رودريغو بينتانكور فسددها برأسه وصلت إلى بونوتشي فأكملها رأسية أيضاً في العارضة ومن بعدها إلى داخل المرمى (45).

وتغير وضع الضيوف في الشوط الثاني، فهددوا مرمى بوفون أكثر من مرة لكن الأخير كان لهم بالمرصاد.

وعاند الحظ ديبالا وهيغوايين ورونالدو لاصطدامهم بحارس نجح بابعاد الخطر عن مرماه أكثر من مرة بطريقة اعجازية، كما وقف القائم الأيسر في وجه تسديدة صاروخية للبرتغالي (84).

وفي الوقت بدل الضائع، سجل أودينيزي هدفاً شرفيا عبر بوسيتو من تسديدة من مسافة قريبة بعد "دربكة" داخل منطقة الجزاء (4+90).

- خسارة أتالانتا وتعادل ميلان في ذكرى تأسيسه -

ولم يشفع التأهل التاريخي للدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا لأتالانتا، فسقط 1-2 أمام مضيفه بولونيا.

تقدم أصحاب الأرض بهدفين عن طريق الأرجنتيني المخضرم رودريغو بالاسيو (12)، وأندريا بولي (53)، ليسجل بعدها الأوكراني روسلان مالينوفيسكي (60) هدف أتالانتا.

ولعب بولونيا الدقائق الأخيرة بعشرة لاعبين بعد طرد المدافع البرازيلي دانيلو لنيله بطاقتين صفراوين (86 و88).

ورفع بولونيا رصيده إلى 19 نقطة في المركز الحادي عشر، مقابل 28 نقطة للضيوف وتراجع للمركز السادس.

واحتفل ميلان بمرور 120 عاما على تأسيسه بتعادل سلبي مخيب مع ضيفه ساسوولو.

وشهدت فترة الاستراحة بين الشوطين احتفالا مبسطا جرى خلاله تكريم لاعبين ومدربين ساهموا في الانجازات المحلية والقارية التي حققها النادي.

ورفع ميلان رصيده إلى 21 نقطة في المركز العاشر وساسوولو إلى 16 نقطة في المركز الثالث عشر.

وخطف سمبدوريا الفوز أمام مضيفه وجاره جنوى بهدف متأخر سجله البديل مانولو غابياديني (85).

وعاد فيرونا من بعيد ونجا من خسارة كانت تلوح في الأفق أمام ضيفه تورينو بعدما حوّل تأخره صفر-3 إلى تعادل 3-3 في ظرف 15 دقيقة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.