تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة إيطاليا: فيورنتينا يعرقل مسيرة إنتر

إعلان

روما (أ ف ب)

أضاع إنتر ميلان نقطتين هامتين بعد سقوطه في فخ التعادل مع مضيفه فيورنتينا 1-1، في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، التي شهدت فوز يوفنتوس على أودينيزي 3-1.

وقدم فيورنتينا هدية غالية ليوفنتوس الذي تساوى مع إنتر بعدد النقاط ولكل منهما 39 نقطة، ليستعيد النيراتزوري الصدارة بفارق الأهداف عن غريمه، علماً أن قاعدة الترتيب في الدوري الإيطالي تقضي بالاحتكام إلى المواجهات المباشرة بعد لعب المباراتين، مع الإشارة إلى أن يوفنتوس فاز 2-1 في المرحلة السابعة في جوسيبي مياتزا.

وسجل البديل الصربي دوشان فلاهوفيتش (90+2) هدف فيورنتينا والإسباني بورخا فاليرو (8) هدف إنتر.

وخاض فيورنتينا اللقاء من دون نجمه الفرنسي فرانك ريبيري الذي أجرى السبت عملية جراحية في كاحل قدمه اليمنى ما سيبعده عن الملاعب لما يقارب عشرة أسابيع، بحسب ما أعلن اللاعب على صفحته الرسمية على "تويتر".

ورغم تقدم إنتر بالتسجيل، إلا أن الأداء في معظم دقائق المباراة كان لصالح المضيف الذي كان الطرف الأفضل، ويعود الفضل بعدم خسارة إنتر للحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش الذي أنقذ مرماه من ثلاثة أهداف محققة.

وسجل فاليرو لاعب فيورنتينا السابق هدف فريقه من كرة خادعة من داخل المربع الصغير على يمين الحارس البولندي باتلوميتش دراغوفسكي (8).

وكاد فيورنتنيا أن يدرك التعادل بسرعة عبر الأوروغوياني مارتن كاسيريس لكن هاندانوفيتش أبطل مفعولها في اللحظة الأخيرة (10). وكرر الاخير تفوقه وأبعد تسديدة ميلان باديلج إلى ركنية (15).

وتألق دراغوفسكي بإنقاذ مرماه من هدف محقق بعدما أبعد تسديدة لوكاكو الرأسية من على خط المرمى (44).

ومنع هاندانوفيتش كرة غايتانو كاستروفيلي من هز شباكه، بعدما ارتمى عليها في الوقت المناسب قبل تجاوزها الخط النهائي (65).

واضاع لوكاكو فرصة سهلة من داخل المربع بعدما سدد في جسم الحارس دراغوفسكي (73).

وبينما كانت جماهير فيورنتينا تغادر مدرجات ملعب أرتيميو فرانكي، خطف البديل فلاهوفيتش الكرة من منتصف الملعب وتقدم بها حتى منطقة الجزاء وسددها في الزاوية العكسية بعيدة عن متناول الحارس السلوفيني (90+2).

وبهذا التعادل رفع فيورنتنيا رصيده إلى 17 نقطة في المركز الثالث عشر.

- رونالدو يقود يوفنتوس لفوز جديد -

وعاد يوفنتوس بفوزه على أودينيزي 3-1، لسكة الانتصارات التي غاب عنها في المرحلتين الماضيتين بعدما تعادل مع ساسوولو 2-2 وخسارة امام لاتسيو 1-3.

ويدين يوفنتوس بفوزه الى البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي سجل ثنائية (9 و37)، وأضاف ليوناردو بونوتشي (45) الثالث قبل أن يقلص الأرجنتيني ايغناسيو بوسيتو الفارق في الوقت بدل الضائع (4+90).

لجأ مدرب يوفنتوس ماريتسيو ساري للاعتماد مجددا على الحارس المخضرم جيانلويجي بوفون (41 عاماً) قبل دقائق من بداية المباراة، بعدما شعر الحارس الأساسي البولندي فويتشيخ تشيشني بآلام في كتفه.

ورفع بوفون رصيد مشاركاته مع الفريق في دوري الدرجة الأولى إلى 478 مباراة معادلا بذلك الرقم القياسي لاسطورة الفريق المهاجم أليساندرو دل بييرو، وإلى 663 مباراة في كافة المسابقات مع الـ"بيانكونيري" خلف دل بييرو أيضاً (705 مباريات).

وسيطر يوفنتوس على مجريات الشوط الأول رغم غياب قوام تشكيلته الأساسية المعتادة، كالهولندي ماتيس دي ليخت، والبرازيلي أليكس ساندرو، والألماني إيمري جان، والبوسني ميراليم بيانتيش والكولمبي خوان كوادرادو، علما أن الأخيرين موقوفين.

وبعد فرصتين ضائعتين للأرجنتيني باولو ديبالا، والفرنسي أدريان رابيو، كانت الثالثة ثابتة في الدقيقة التاسعة، بعدما مرر قائد الفريق بونوتشي الكرة أمامية إلى ديبالا فاستقبلها محاولا تسديدها، لكنها ارتطمت بالمدافع النيجيري ويليام ترووست - إيكونغ وتحضرت أمام رونالدو المتقدم فسددها قوية بيسراه من على خط منطقة الجزاء في المرمى (9).

وقال رونالدو بعد انتهاء المباراة "يتوجب علينا ان نلعب دائما هكذا، بثقة. لنرى ماذا سيحصل الآن".

وأضاف صاحب الأرض الهدف الثاني حين مرر الأرجنتيني غونزالو هيغوايين الكرة إلى رونالدو الذي انسل بين المدافعين وسدد بيسراه بعيدا عن متناول الحارس الأرجنتيني خوان أغوستين موسو (37).

وبينما كان الشوط الأول يشارف على نهايته، نفذ ديبالا ركلة ركنية إلى الأورغوياني رودريغو بينتانكور فسددها برأسه وصلت إلى بونوتشي فأكملها رأسية أيضاً في العارضة ومن بعدها إلى داخل المرمى (45).

وفي الوقت بدل الضائع، سجل أودينيزي هدفاً شرفيا عبر بوسيتو من تسديدة من مسافة قريبة بعد "دربكة" داخل منطقة الجزاء (4+90).

وعقب المباراة، اعتبر ساري "أنها المرة الأولى بعد جولة في دوري أبطال أوروبا ينجح فيها الفريق بالانتظام هجوميا (...) لعب بطريق ممتازة طيلة 60 دقيقة".

- روما يقفز للمركز الرابع -

وتقدم روما إلى المركز الرابع على بفوزه على ضيفه سبال 3-1.

ورفع روما رصيده إلى 32 نقطة، فيما تجمد رصيد ضيفه عند تسع نقاط في المركز الأخير.

افتتح سبال التسجيل في الدقيقة 44 من ركلة جزاء عن طريق أندريا بيتانيا، ليرد بعدها صاحب الأرض بثلاثية عبر لورنتسو بيليغريني (53)، والأرجنتيني دييغو بيروتي (66 من ركلة جزاء)، والبديل الأرميني هنريك مخيتاريان (83).

ولم يشفع التأهل التاريخي للدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا لأتالانتا، فسقط 1-2 أمام مضيفه بولونيا.

واحتفل ميلان بمرور 120 عاما على تأسيسه بتعادل سلبي مخيب مع ضيفه ساسوولو.

وخطف سمبدوريا الفوز أمام مضيفه وجاره جنوى بهدف متأخر سجله البديل مانولو غابياديني (85).

وعاد فيرونا من بعيد ونجا من الخسارة أمام ضيفه تورينو بعدما حوّل تأخره صفر-3 إلى تعادل 3-3 في ظرف 15 دقيقة بفضل بدلائه.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.