تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حاكم كاليفورنيا يرفض خطة إصلاح مجموعة للطاقة تسببت بحرائق غابات في الولاية

إعلان

لوس انجليس (أ ف ب)

رفض حاكم ولاية كاليفورنيا غافن نيوسوم خطة إصلاح تقدمت بها مجموعة الطاقة العملاقة "باسيفيك غاز آند إلكتريك" (بي جي اند إي) التي أعلنت إفلاسها مع مطالبتها بتعويضات بمليارات الدولارات يطالب بها ضحايا حرائق غابات تسببت بها معدات الشركة.

وقال نيوسوم في رسالة إلى وليام جونسون الرئيس التنفيذي للمجموعة الجمعة إن الخطة "أدنى بكثير" من تطلعات ولاية كاليفورنيا التي تريد أن تقوم "باسيفيك غاز آند إلكتريك" بعملية إصلاح عميقة وتمتلك "بنية تنظيمية لرأس المال تسمح لها بتوظيف استثمارات كبيرة في مجال السلامة".

وأضاف نيوسوم أن الولاية "لا تزال تركز على تلبية احتياجات سكان كاليفورنيا بما في ذلك التعامل المنصف مع عائلات الضحايا وليس على المصالح المالية لوول ستريت".

وكانت الشركة أعلنت في السادس من كانون الأول/ديسمبر أنها ستدفع 13,5 مليار دولار لتسوية الدعاوى القضائية المتعلقة بدورها في التسبب بسلسلة حرائق غابات أودت بحياة عشرات الأشخاص ودمرت الآلاف من المنازل.

وكانت خطوط كهرباء تعاني من أعطال مددتها المجموعة، تسببت باندلاع حريق "كامب فاير" العام الماضي في شمال كاليفورنيا. واسفر هذا الحريق عن سقوط أكبر عدد من الضحايا في تاريخ الولاية، بلغ 86 قتيلا.

وتقدمت الشركة بطلب لاعلان الافلاس في كانون الثاني/يناير، وقالت انها تواجه مطالب باكثر من ثلاثين مليار دولار لتسويات من ضحايا متعلقة بالحرائق.

وقال نيوسوم في رسالته إن "الخطة المعدلة وإعادة الهيكلة لا تؤدي إلى إعادة تنظيم شركة قادرة على تقديم خدمة آمنة وموثوقة وبأسعار معقولة لعملائها".

وتواجه المجموعة ثلاث دعاوى أخرى متعلقة بحرائق منذ 2015، دمر أحدها مزارع الكروم في الولاية وخلف أكثر من أربعين قتيلا.

وأمهل حاكم كاليفورنيا المجموعة حتى الثلاثاء لتقديم صيغة معدلة لخطة إصلاحها.

ولدى المجموعة مهلة تنتهي في 30 حزيران/يونيو 2020 للخروج من الإفلاس.

وقالت جينيفر روبيسون المتحدثة باسم المجموعة لصحيفة "لوس أنجليس تايمز" إن الشركة ستعمل "بجد في الأيام المقبلة لحل أي مشكلات قد تنشأ".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.