تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إيران: العفو الدولية تشير لمقتل 304 أشخاص في الاحتجاجات ضد الحكومة واعتقال الآلاف بينهم أطفال

الشرطة تفرق متظاهرين بطهران، في 16 نوفمبر/تشرين الثاني 2019.
الشرطة تفرق متظاهرين بطهران، في 16 نوفمبر/تشرين الثاني 2019. رويترز

قالت منظمة العفو الدولية الاثنين إن 304 أشخاص على الأقل قتلوا خلال الاحتجاجات المناهضة للحكومة في إيران في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني، مضيفة أن الآلاف اعتقلوا من بينهم أطفال سنهم لا يتجاوز الخامسة عشرة خلال الحملة الأمنية التي أعقبت الاحتجاجات.

إعلان

قالت منظمة العفو الدولية الاثنين في بيان إن 304 أشخاص على الأقل قتلوا خلال اضطرابات مناهضة للحكومة في إيران اندلعت الشهر الماضي. وأضافت أن الآلاف اعتقلوا من بينهم أطفال سنهم لا يتجاوز الخامسة عشرة خلال الحملة الأمنية التي أعقبت الاحتجاجات.

وقالت المنظمة: "قتل 304 على الأقل وأصيب الآلاف بين يومي 15 و18 نوفمبر/تشرين الثاني عندما سحقت السلطات الإيرانية الاحتجاجات باستخدام القوة المميتة". وقالت إن السلطات الإيرانية نفذت "حملة أمنية واسعة النطاق بهدف نشر الخوف ومنع أي شخص من التحدث عما جرى".
 

مسؤول في العفو الدولية مع رجاء في نشرة الثامنة
03:18

وأضافت: "السلطات الإيرانية... تعتقل الآلاف من المحتجين إضافة لصحافيين ومدافعين عن حقوق الإنسان وطلبة لمنعهم من التحدث عن القمع الوحشي في إيران".

للمزيد: المرشد الأعلى يوافق على اعتبار بعض القتلى في الاحتجاجات "شهداء"

ورفضت السلطات الإيرانية الأرقام التي تصدرها العفو الدولية لكنها لم تصدر بعد عددا إجماليا رسميا لقتلى الاحتجاجات الأعنف في البلاد منذ عقود.

ونزل مئات من الشبان وأفراد الطبقة العاملة في إيران للاحتجاج في الشوارع في 15 نوفمبر/تشرين الثاني على زيادة أسعار الوقود.

وتحولت الاحتجاجات على الفور إلى منحى سياسي وأحرق المتظاهرون صورا لمسؤولين كبار وطالبوا الحكام من المؤسسة الدينية بالتنحي.

واعترفت السلطات الإيرانية هذا الشهر بأن بعض من وصفتهم بمثيري الشغب قتلتهم قوات الأمن. وأدان الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي الاضطرابات ووصفها بأنها "مؤامرة خطرة للغاية" من أعداء إيران.

 

فرانس24/ رويترز

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.