تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جونسون يعطي الإذن بنشر تقرير حول تدخل روسيا في السياسة البريطانية

إعلان

لندن (أ ف ب)

أعطى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الإذن بنشر تقرير برلماني حول تدخّل روسيا في السياسة البريطانية، وفق ما أعلن الإثنين المتحدث باسمه، إلا أن موعد النشر لم يحدد.

وأكد المتحدث باسم رئيس الوزراء "ارتياح" جونسون إلى أن "النشر لن يؤثر على عمل الهيئات التي تتولى حماية أمننا القومي".

والتقرير الواقع في 50 صفحة ويتناول الأنشطة الروسية في المملكة المتحدة، بما فيها التدخل المحتمل في استفتاء بريكست الذي أجري في العام 2016، أعدته لجنة الاستخبارات والأمن في مجلس العموم البريطاني (البرلمان) في وقت سابق من العام الحالي.

لكن اللجنة حُلّت قبل الانتخابات العامة التي أجريت الأسبوع الماضي، ولا يمكن نشر التقرير قبل تشكيل لجنة جديدة، الامر الذي قد يستغرق أسابيع عدة نظرا إلى أن هذا الامر يتطلّب مصادقة البرلمان على تعيين الأعضاء الجدد في اللجنة.

وكانت اللجنة قد بدأت تحقيقاتها في تشرين الثاني/نوفمبر 2017، وقد صادقت أجهزة الاستخبارات على تقريرها النهائي في وقت سابق من العام الحالي، وفق ما أعلن رئيسها السابق دومينيك غريف.

وجاء في التقرير السنوي للجنة أن التحقيق جاء ردا على مخاوف من حصول تدخل روسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية التي أجريت في العام 2016، ومدى تأثير حملة تضليل أطلقت برعاية روسية.

وتطرّق التقرير إلى تسميم العميل الروسي المزدوج السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا في مدينة سالزبري في العام 2018، والذي اتّهمت بريطانيا وحلفاؤها موسكو بتدبيره.

وكان مسؤولون في حزب العمال قد اعتبروا أن التقرير يمكن أن يتضمن أدلة على وجود روابط بين حزب المحافظين ومتمولين روس.

وكان غريف قد اتّهم سابقا جونسون بتعمّد تأخير صدور التقرير إلى ما بعد الانتخابات، وهو ما نفته رئاسة الحكومة بشدة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.