تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رئيس الوزراء يعرض مشروع قانون بريكست على النواب البريطانيين الجمعة (متحدث)

إعلان

لندن (أ ف ب)

تعتزم حكومة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عرض مشروع قانون بريكست على البرلمان الجمعة، والذي سيمكن بريطانيا من الخروج من الاتحاد الأوروبي الشهر المقبل، وفق ما أعلن المتحدث باسمه الإثنين.

وقال المتحدث للصحافيين "نعتزم أن نبدأ عملية" عرض اتفاق بريكست "قبل عيد الميلاد وسنفعل ذلك بالطريقة الدستورية الصحيحة بالتشاور مع رئيس" مجلس العموم البريطاني الذي سينتخب الثلاثاء.

ويأتي الإعلان فيما يبدأ جونسون تفويضا جديدا لتحقيق وعد "تنفيذ بريكست" في 31 كانون الثاني/يناير.

وأثمرت مغامرته في الدعوة إلى انتخابات مبكرة بهدف الفوز بغالبية في البرلمان تؤمن له الموافقة على اتفاق الخروج، نتيجة مذهلة الأسبوع الماضي.

وحصل حزب المحافظين بزعامته على 365 مقعدا -- غالبية من 80 مقعدا -- على حساب حزب العمال أكبر الأحزاب المعارضة، الذي عرض في الحملة استفتاء ثانيا على البقاء في الاتحاد.

كما خسر حزب الليبراليين الديموقراطيين الأصغر والذي سعى إلى إلغاء بريكست برمته، عدد من مقاعد نوابه.

وأشار المتحدث باسم جونسون إلى أن عرض مشروع القانون يمكن أن يشمل تصويتا من النواب لكن القرار يعود في النهاية إلى رئيس المجلس.

وقال "سنعرض قانونا يضمن تنفيذ بريكست قبل نهاية كانون الثاني/يناير ويعكس الاتفاقات التي تم التوصل إليها مع الاتحاد الأوروبي حول انسحابنا".

وتبدأ بريطانيا محادثات مع التكتل اعتبارا من شباط/فبراير للتوصل إلى اتفاق تجارة جديد قبل الانتهاء الرسمي للفترة الانتقالية في نهاية كانون الأول/ديسمبر العام المقبل.

وأشارت بروكسل إلى أن اتفاقا شاملا قد لا يكون ممكنا في غضون تلك الفترة الزمنية القصيرة.

وكرر المتحدث باسم جونسون أن رئيس الوزراء يريد أن يسعى إلى "اتفاق تجارة حرة على غرار الاتفاق مع كندا".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.