تخطي إلى المحتوى الرئيسي

البابا فرنسيس يرفع السرية عن قضايا الاعتداءات الجنسية (رسمي)

2 دقائق
إعلان

الفاتيكان (أ ف ب)

أعلن الفاتيكان الثلاثاء أن البابا فرنسيس رفع السرية عن قضايا الاعتداءات الجنسية وكذلك المحاكمات والأحكام الصادرة في هذا المجال، لكنه أبقى على حد أدنى من السرية.

وبذلك قام البابا فرنسيس بخطوة إضافية في مكافحة الاعتداءات الجنسية في الكنيسة الكاثوليكية، مزيلا اي التباس حول هدف السرية البابوية.

وأوضح المونسنيور خوان اينياسيو أرييتا العضو في المجلس البابوي للنصوص التشريعية في بيان نشره الفاتيكان أن "التوجيهات" التي وقعها البابا هدفها "رفع السرية عن البلاغات والمحاكمات والقرارات والوثائق المتعلقة (...) بالاعتداءات الجنسية على القاصرين والأشخاص الضعفاء".

من جهته، قال الرئيس السابق لمحكمة دولة حاضرة الفاتيكان جوزيبي دالا توري إن "البابا فرنسيس يلغي السر البابوي لحالات الاعتداءات الجنسية"، كما ورد في البيان نفسه.

والسرية البابوية هي قاعدة للسرية لحماية المعلومات الحساسة المتعلقة بإدارة الكنيسة العالمية، حسب تعريف أورده موقع "المنتدى الكاثوليكي".

لكن البابا الأرجنتيني فرض في الوقت نفسه حدا أدنى من الحذر مطالبا بأن تتم "معالجة (...) المعلومات عن كل حالة بما يضمن السلامة والنزاهة والسرية (...) من أجل حماية السمعة الجيدة وصورة كل المعنيين وحياتهم الخاصة".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.