تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السلطات الأسترالية تفرج عن صحافيين سعوديين مثليين وتبدأ إجراءات البت في طلبيهما اللجوء

اثنان من عناصر شرطة سيدني يجريان عمليات مراقبة داخل مطار المدينة 30 تموز/يوليو 2017
اثنان من عناصر شرطة سيدني يجريان عمليات مراقبة داخل مطار المدينة 30 تموز/يوليو 2017 أ ف ب / أرشيف

أفرجت السلطات الأسترالية عن صحافيين سعوديين مثليين تم توقيفهما عندما أقرا لدى جمارك المطار بأنهما يعتزمان طلب اللجوء قادمين من السعودية. وقد قرر الصحافيان الهرب من بلدهما بعد استدعائهما للاستجواب من قبل السلطات عندما أصبحت علاقتهما معروفة. وقد منح الرجلان تأشيرتين موقتتين ريثما يتم البت في طلبيهما ضمن إجراءات اللجوء.

إعلان

أفرج عن صحافيين سعوديين مثليين أوقفا بعد أن طلبا اللجوء في أستراليا، بانتظار البت في طلبيهما، وفق ما أكدت محاميتهما الثلاثاء.

ومنتصف تشرين الأول/أكتوبر وصل الصحافيان إلى أستراليا بتأشيرة سياحية لكن مسؤولي الجمارك في المطار تنبهوا لهما، ثم تم توقيفهما عندما أقرا بأنهما يعتزمان طلب اللجوء.

وأفرج عن أحدهما الجمعة فيما أفرج عن الآخر الثلاثاء بسبب تأخر الإجراءات الرسمية، وفق المحامية أليسون باتيسون التي أكدت "يتم الإفراج عنه الآن".

ويشار إلى أن أحدهما عمل لدى وزارة الإعلام السعودية وكان يساعد وسائل إعلام دولية زائرة. ولم يتم الكشف عن تفاصيل حول عمل الصحافي الثاني.

وقررا الهرب من السعودية بعد استدعائهما للاستجواب من قبل السلطات، عندما أصبحت علاقتهما معروفة. وتجرم المملكة المثلية وتعاقب عليها بالإعدام.

ولدى وصولهما إلى أستراليا انتهيا من إجراءات الجوازات لكن تم توقيفهما بعدما استجوبتهما الجمارك. ومنح الرجلان الآن تأشيرتين موقتتين ريثما يتم البت في طلبيهما ضمن إجراءات اللجوء.

 

فرانس 24/ أ ف ب

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.