تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ماكرون في النيجر في 22 الجاري بعد هجوم ايناتيس (الاليزيه)

إعلان

باريس (أ ف ب)

يقوم الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في 22 كانون الاول/ديسمبر بزيارة قصيرة لنيامي حيث يلتقي نظيره النيجري محمدو ايسوفو بعد الهجوم الجهادي العنيف الذي استهدف قوات نيجرية في ايناتيس، وفق ما افادت الرئاسة الفرنسية.

وسيمضي ماكرون بضع ساعات في النيجر حيث يحضر حفل تكريم ل71 جنديا قتلوا في هذا الهجوم ويجري محادثات مع نظيره النيجري غداة زيارة رسمية لساحل العاج مقررة يومي 21 و22 كانون الاول/ديسمبر.

وسيتيح لقاؤه الرئيس النيجري التحضير للاجتماع المقرر في بو (جنوب غرب فرنسا) في 13 كانون الثاني/يناير مع رؤساء دول الساحل الخمس، وفق الاليزيه.

وطلب ماكرون عقد هذه القمة لانه يأمل من نظرائه تقديم دعم اكثر وضوحا للانتشار العسكري الفرنسي في الساحل.

وذكر الاليزيه بان رؤساء دول الساحل الخمس (مالي وبوركينا فاسو والنيجر وتشاد وموريتانيا) اجتمعوا في نيامي الاحد تحضيرا لهذه القمة التي كانت مقررة في 16 كانون الاول/ديسمبر لكنها ارجئت بسبب هجوم ايناتيس قرب الحدود المالية.

واكدت الرئاسة الفرنسية ان "اجتماع بو بالغ الاهمية ودول الساحل طلبت بدورها هذا التوضيح".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.