تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة إنكلترا: فينغر يشيد بأرتيتا رغم حاجته الى خبرة إضافية

إعلان

الدوحة (أ ف ب)

أشاد الفرنسي أرسين فينغر، المدرب السابق لنادي أرسنال الإنكليزي لكرة القدم، بلاعبه السابق الإسباني ميكيل أرتيتا المرشح لتولي مهمة تدريب الفريق، محذرا في الوقت ذاته من حاجته الى مزيد من الخبرة.

ويشغل أرتيتا (37 عاما) حاليا منصب مساعد مواطنه جوسيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي بطل الدوري الإنكليزي في الموسمين الماضيين، لكن التقارير الصحافية تتحدث في الآونة الأخيرة عن قرب توليه تدريب أرسنال خلفا للإسباني أوناي إيمري الذي أقيل من منصبه في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

ويتولى حاليا اللاعب السابق لأرسنال فريدي ليونغبرغ مهام تدريب الفريق الذي أمضى أرتيتا خمسة أعوام في صفوفه قبل اعتزال اللعبة.

وعلى هامش تواجده في قطر لحضور كأس العالم للأندية، رأى فينغر الذي عين الشهر الماضي مديرا لتطوير الكرة العالمية في الاتحاد الدولي للعبة (فيفا)، ان أمام أرتيتا "مستقبل كبير" في الإدارة الفنية.

وتابع في لقاء مع الصحافيين "لقد تعلم الكثير في مهمته الأولى كمدرب مساعد، لكن عليه التعامل مع واقع أنه لا يتمتع بخبرة على هذا المستوى، ويجب أن يكون محاطا بشكل جيد، ويتوافر له مناخ جيد في النادي".

وتابع "أعتقد أن الأهم هو أن يتم بناء كل نادٍ، وأرسنال على وجه الخصوص، على قيم مميزة، وعلى الناس في النادي الاهتمام بذلك".

وامتدت مسيرة فينغر كمدرب لأكثر من ثلاثة عقود، كان الجزء الأكبر منها مع نادي أرسنال الإنكليزي الذي أشرف عليه بين العامين 1996 و2018، وحقق معه نجاحات كبيرة أبرزها لقب الدوري الإنكليزي الممتاز ثلاث مرات وكأس إنكلترا سبع مرات. ورحل الفرنسي عن "المدفعجية" بختام موسم 2017-2018، وابتعد عن التدريب، وعمل محللا لصالح شبكة "بي ان سبورتس" القطرية، قبل أن يعين الشهر الماضي في منصبه مع الفيفا.

وتردد اسم أرتيتا بداية لتولي تدريب أرسنال خلفا للفرنسي، قبل أن يرسو الخيار على إيمري المدرب السابق لباريس سان جرمان الفرنسي.

وفي الفترة الماضية، عاد اسم أرتيتا ليتردد بقوة لمنصب المدير الفني لنادي شمال لندن. وأكد غوارديولا هذا الأسبوع وجود اتصالات بين مساعده وأرسنال، موضحا "لا أعرف ما الذي سيحدث (...) هو شخص بالغ ويعرف بالضبط ما الذي يجب فعله. لقد كان صادقا معي بشكل لا يصدق".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.