تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ضربة اسرائيلية جديدة على قطاع غزة بعد إطلاق صاروخ

إعلان

القدس (أ ف ب)

أعلن الجيش الاسرائيلي الخميس أنه شن ضربة في وقت مبكر صباحا مستهدفا ما قال إنه مصنع للأسلحة في قطاع غزة الذي تديره حركة حماس ردا على إطلاق صاروخ من القطاع على إسرائيل.

وقال بيان للجيش الإسرائيلي "ليلا، تم إطلاق صاروخ من قطاع غزة على الأراضي الإسرائيلية".

وأضاف "ردا على ذلك ... ضربت طائرات مقاتلة منشأة لحماس لتصنيع الأسلحة في شمال قطاع غزة".

ولم ترد معلومات فورية عن إصابات ناجمة عن اطلاق الصاروخ أو الضربة الجوية التي أعقبته.

في وقت لاحق الخميس أعلنت السلطات الإسرائيلية فرض إجراءات عقابية في منطقة الصيد البحري قبالة غزة.

وقالت الهيئة الإسرائيلية التابعة لوزارة الدفاع والمكلفة العمليات المدنية في الأراضي الفلسطينية، إنه ردا على اطلاق الصاروخ الأخير "تم تقليص منطقة الصيد البحري في غزة إلى 10 أميال بحرية حتى إشعار آخر".

وتقوم إسرائيل باستمرار بتعديل منطقة الصيد البحري وفقا لمستوى التوتر حول غزة، وتسمح أحيانا للمراكب بالصيد حتى مسافة 15 ميل بحري، وأحيانا أخرى تقلصها إلى ستة أميال أو تحظر الصيد فيها كليا.

وتسيطر الحركة الاسلامية على القطاع منذ 2007.

والثلاثاء شنت طائرة إسرائيلية ضربة ضد ما قال الجيش إنه مسلح فلسطيني كان يقترب من السياج الحدودي الاسرائيلي مع غزة.

ولم يتم حتى الآن الإعلان رسميا عن مقتله، إذ لم يتم سحب أي جثة من المنطقة المحاذية للحدود والمحظور الدخول إليها.

والشهر الماضي، اغتالت القوات الإسرائيلية قياديا بارزا في حركة الجهاد الإسلامي في القطاع ما أدى إلى اعمال عنف استمرت يومين أسفرت عن مقتل 36 فلسطينيا.

وأطلقت حركة الجهاد الإسلامي 450 صاروخا باتجاه اسرائيل، تم اعتراض العديد منها بواسطة نظام القبة الحديدية الدفاعي الإسرائيلي.

وخاضت اسرائيل ثلاث حروب مع حماس والمجموعات المسلحة المتحالفة معها في غزة منذ 2008.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.