تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا تنشر اولى طائراتها المسيرة في منطقة الساحل

إعلان

باريس (أ ف ب)

نشرت فرنسا أولى طائراتها المسلحة بدون طيار في الساحل لتعقب الجهاديين، حسبما أعلنت وزيرة الجيوش فلورنس بارلي الخميس بعد سلسلة من إطلاق النار التجريبي من قاعدة نيامي الجوية.

وقالت بارلي التي اتخذت القرار في عام 2017 لتسليح طائرات ريبر من دون طيار في العمليات الخارجية في غضون عامين "تعمل الآن الطائرات بدون طيار في عملية برخان".

وبذلك، تنضم باريس إلى نادي الدول التي تستخدم هذه الطائرات المسلحة التي يتم التحكم فيها عن بُعد.

وتابعت الوزيرة "تبقى مهماتها الرئيسية المراقبة والاستطلاع، المهمة الأساسية للطائرات بدون طيار، لكن يمكن أيضًا توسيع نطاقها لتشمل الضربات".

واضافت "انها قدرات جديدة وليست تغييرا في العقيدة. قواعد الاشتباك للطائرات المسلحة بلا طيار هي نفسها تماما بالنسبة للطائرات المقاتلة".

يأتي هذا الإعلان قبل أيام قليلة من زيارة الرئيس إيمانويل ماكرون إلى النيجر، في سياق تدهور أمني في الساحل، وهي منطقة شاسعة حيث يضاعف الجهاديون عملياتهم رغم وجود 4500 جندي فرنسي ضمن عملية برخان.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.