تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اسرائيل تغير على مواقع لحماس مجددا بعد اطلاق نار من غزة (الجيش الاسرائيلي)

إعلان

غزة (الاراضي الفلسطينية) (أ ف ب)

استهدفت غارات جوية اسرائيلية في وقت متأخر الخميس مواقع لحماس للمرة الثانية في غضون 24 ساعة، وذلك بعد تجدد اطلاق النار من القطاع، وفق ما ذكر الجيش الاسرائيلي.

وأعلن بيان صادر عن الجيش الاسرائيلي أن مسلحين أطلقوا صاروخا من غزة باتجاه اسرائيل مساء الخميس، هو الثاني بعد صاروخ أطلق قبل يوم.

وقال بيان الجيش انه ردا على ذلك "استهدفت الطائرات الاسرائيلية بنية تحتية وهدفا بحريا لمنظمة حماس الارهابية في جنوب قطاع غزة، اضافة الى مجمّع عسكري" في شمال القطاع.

وأكد مصدر أمني فلسطيني في غزة تعرض ثلاثة مواقع لحماس لضربات جوية، ما تسبب بأضرار.

ولم يتم الابلاغ عن إصابات من كلا الجانبين.

وكان الجيش الاسرائيلي أعلن الخميس ايضا أنه شن ضربة في وقت مبكر صباحا مستهدفا ما قال إنه مصنع للأسلحة في قطاع غزة ردا على إطلاق صاروخ من القطاع على إسرائيل.

وفي وقت لاحق أعلنت السلطات الإسرائيلية فرض إجراءات عقابية في منطقة الصيد البحري قبالة غزة.

وقالت الهيئة الإسرائيلية التابعة لوزارة الدفاع والمكلفة العمليات المدنية في الأراضي الفلسطينية، إنه ردا على اطلاق الصاروخ الأخير "تم تقليص منطقة الصيد البحري في غزة إلى 10 أميال بحرية حتى إشعار آخر".

وتقوم إسرائيل باستمرار بتعديل منطقة الصيد البحري وفقا لمستوى التوتر حول غزة، وتسمح أحيانا للمراكب بالصيد حتى مسافة 15 ميل بحري، وأحيانا أخرى تقلصها إلى ستة أميال أو تحظر الصيد فيها كليا.

وتحمل إسرائيل حماس، التي تسيطر على قطاع غزة منذ 2007، مسؤولية اطلاق أي صواريخ من القطاع باتجاه الاراضي الاسرائيلية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.