تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة إيطاليا: إنتر يلحق بيوفنتوس الى الصدارة بجدارة

إعلان

ميلانو (أ ف ب)

لحق إنتر ميلان بغريمه يوفنتوس إلى صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم بفوزه الكبير على ضيفه جنوى 4-صفر في المرحلة السابعة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم والأخيرة في عام 2019.

وسجل البلجيكي روميلو لوكاكو (31 و71) وروبرتو غاليارديني (32) وسيباستيانو ايسبوزيتو (64 من ركلة جزاء) الاهداف.

ودخل اسبوزيتو في سجلات إنتر التاريخية كونه أصبح أصغر لاعب يشارك أساسيا وهو بعمر (17 عاما و172 يوما)، كما بات ثاني أصغر لاعب يسجل للفريق بعد ماريو كورسو الذي كان يبلغ 17 عاما و97 يوما (عام 1958).

وأشاد انطونيو كونتي مدرب إنتر بنجمه الواعد وقال "لقد رأيته في التدريب قبل انطلاق الموسم وبدا لي كأنه طفل صغير، حتى وجهه يبدو صغيرا جدا. لقد نما بالفعل في الشهرين الماضيين ولديه مستقبل عظيم أمامه".

ورفع إنتر ميلان رصيده إلى 42 نقطة ليتساوى مع يوفنتوس الفائز في افتتاح المرحلة الأربعاء على مضيفه سمبدوريا 2-1، مع أفضلية فارق الأهداف لإنتر (+22 مقابل +14) علما بأن الحسم في حال التساوي في النقاط يكون بالمواجهتين المباشرتين في نهاية الموسم.

وتغلب يوفنتوس على إنتر ميلان 2-1 في ميلانو في السادس من تشرين الأول/أكتوبر الماضي وهي الخسارة الوحيدة التي مني بها رجال كونتي حتى الآن.

ويخوض يوفنتوس الأحد مباراة كأس السوبر الإيطالي في الرياض حيث سيواجه لاتسيو بطل كأس إيطاليا، والفريق الوحيد الذي هزمه في البطولة المحلية (3-1).

في المقابل، مني جنوى بالخسارة العاشرة في البطولة وبها تجمد رصيده عند 11 نقطة في المركز التاسع عشر قبل الأخير.

وفرض الـ"نيراتسوري" هيمنته على المباراة منذ اللحظة الأولى، لكن افتتاح التسجيل لم يأت الا بعد نصف ساعة من بداية اللقاء عندما دخل أنطونيو كاندريفا بالكرة ومررها عرضية للوكاكو فتابعها برأسه في المرمى (31).

ولم ينتظر إنتر اكثر من دقيقة لكي يضاعف النتيجة عن طريق غاليارديني الذي استقبل الكرة من لوكاكو وسددها "على الطاير" بيمناه بعيدا عن متناول الحارس الروماني اندري رادو (32).

- "لم أنم طوال الليلة الماضية" -

واحتسب حكم المباراة لوكا بايريتو ركلة جزاء لإنتر بعد خطأ اقترفه الكولومبي كيفين اغوديلو، انبرى لها الناشئ ايسبوزيتو وسددها بثقة على يمين الحارس (64) محرزا الهدف الثالث.

وقال اسبوزيتو لقناة "سكاي سبورت" الإيطالية "رأيت أمي في المدرجات وانا أهدي هذا الهدف لها (...) لم أنم طوال الليلة الماضية (بعد أن قيل له إنه سيبدأ اللعبة). لقد أمضيت الليلة كلها في التفكير فيما سيحدث اليوم".

وأشاد اسبوزيتو أيضا بلوكاكو الذي أعطاه الكرة لتسديد ركلة الجزاء رغم أنه كان بإمكانه إنهاء المباراة بثلاثية "روميلو شخص رائع، بالإضافة إلى أنه لاعب غير عادي. قال لي، فقط اذهب إلى هناك، واتخذ القرار وسدد الكرة".

واختتم لوكاكو أهداف فريقه بتسديدة قوية ارتطمت بالعارضة وأكملت طريقها نحو المرمى (70).

وهو الهدف الثاني عشر للبلجيكي في "سيري أ" هذا الموسم، واصبح ثانيا على لائحة ترتيب الهدافين خلف تشيرو إيموبيلي (17 هدفا) ومتفوقا على نجم يوفنتوس البرتغالي كريستيانو رونالدو والبرازيلي جواو بيدرو مهاجم كالياري ولكل منهما عشرة أهداف.

- أودينيزي يهزم كالياري -

وخرج أودينيزي من دوامة النتائج المخيبة بفوزه على ضيفه كالياري 2-1.

افتتح الأرجنتيني رودريغو خافيير دي بول التسجيل لاودينيزي في الدقيقة 39، قبل أن يدرك الضيوف التعادل عن طريق البرازيلي جواو بيدرو (84)، لكن الرد جاء سريعا من العاجي سيكو فوفانا (85)، ليمنح الفوز لفريقه.

وهو الفوز الأول لصاحب الأرض في ست مباريات بعد ثلاث خسارات وتعادلين، في حين هي الخسارة الثانية لكالياري تواليا والرابعة في الموسم الحالي.

ورفع أودينيزي رصيده إلى 18 نقطة وارتقى للمركز الرابع عشر، فيما تجمد رصيد كالياري عند 29 نقطة في المركز الخامس.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.