تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الهند: رئيس الوزراء ناريندرا مودي يقول إن "المسلمين المتحدرين من الأرض الهندية لا مبرر لقلقهم"

رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي في نيودلهي، في 16 أغسطس/آب 2019.
رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي في نيودلهي، في 16 أغسطس/آب 2019. أرشيف

قال رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الأحد خلال تجمع في نيودلهي إن "المسلمين المتحدرين من الأرض الهندية والذين أجدادهم هم أبناء وطننا الأم لا مبرر لقلقهم". ويسعى مودي بذلك لطمأنة المسلمين في ظل قلقهم من قانون جديد حول الجنسية أدى إلى تظاهرات أسفرت عن مقتل عشرين شخصا منذ 11 كانون الأول/ديسمبر.

إعلان

حاول رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي الأحد طمأنة المسلمين في ظل قلقهم من قانون جديد حول الجنسية أدى إلى تظاهرات أسفرت عن مقتل عشرين شخصا على الأقل ويعرض حكومته القومية الهندوسية لضغوط.

وقال مودي خلال تجمع في نيودلهي في موازاة استمرار التظاهرات في العديد من المدن إن "المسلمين المتحدرين من الأرض الهندية والذين أجدادهم هم أبناء وطننا الأم لا مبرر لقلقهم".

وبدأت التظاهرات قبل عشرة أيام ضد قانون الجنسية الذي اعتبر أنه ينطوي على تمييز بحق المسلمين.

والقانون الذي أقره البرلمان الهندي في 11 كانون الأول/ديسمبر، يمنح اللاجئين من أفغانستان وبنغلادش وباكستان الجنسية الهندية، لكنه يستثني المسلمين منهم.

للمزيد: الهند: سحب الجنسية من أربعة ملايين شخص في ولاية آسام غالبيتهم من المسلمين

واتهم مودي حزب المؤتمر المعارض بـ "نشر شائعات مفادها أن جميع المسلمين سيتم إرسالهم إلى معسكرات اعتقال"، مضيفا "كل هذه الروايات عن معسكرات اعتقال ليست سوى أكاذيب وأكاذيب".

ورغم أن القانون الجديد لا يعني الهنود المسلمين في شكل مباشر، علما بأنهم يشكلون 14 في المئة من تعداد السكان أي نحو مئتي مليون شخص من 1,3 مليار، فإنه أجج مخاوفهم وغضبهم.

ونددت المعارضة بـ "قمع وحشي" للمتظاهرين بأيدي قوات الأمن.

 

فرانس24/ أ ف ب 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.