تخطي إلى المحتوى الرئيسي

النيابة العامة السودانية تفتح تحقيقا حول "الجرائم المرتكبة" بدارفور في عهد البشير

الرئيس السوداني السابق عمر البشير خلال محاكمته بالخرطوم، في 14 ديسمبر/كانون الأول 2019.
الرئيس السوداني السابق عمر البشير خلال محاكمته بالخرطوم، في 14 ديسمبر/كانون الأول 2019. رويترز

أعلن النائب العام السوداني تاج السر الحبر الأحد فتح تحقيق في "جرائم" ارتكبت في دارفور، يستهدف مسؤولي نظام الرئيس المخلوع عمر البشير الذي أطيح به في أبريل/نيسان. وقال النائب العام: "لقد قامت النيابة العامة بفتح كل الملفات ابتداء من 1989 وحتى 30 يونيو (حزيران) 2019 مع إنهاء مبدأ الإفلات من العقاب".

إعلان

 فتحت النيابة العامة السودانية تحقيقا في "جرائم" ارتكبت في دارفور منذ عام 2003 يستهدف مسؤولي نظام الرئيس المخلوع عمر البشير الذي أطيح به في نيسان/أبريل، بحسب ما أعلن النائب العام السوداني تاج السر الحبر الأحد.

وقال النائب العام "بدأنا التحقيق حول الجرائم التي ارتكبت في دارفور منذ عام 2003 وهذه الجرائم متهم فيها قيادات النظام السابق" الملاحقين أمام المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم في دارفور.

وأكد "حرص النيابة العامة والتزامها بالتحقيق مع كل الذين ارتكبوا الانتهاكات وكل الذين أهدروا دماء الشهداء، وبتقديمهم إلى المحاكمة أمام القضاء. ولقد قامت النيابة العامة بفتح كل الملفات ابتداء من 1989 وحتى 30 يونيو (حزيران) 2019 مع إنهاء مبدأ الإفلات من العقاب".

ولقد أصدرت المحكمة الجنائية مذكرتي توقيف بحق البشير في 2009 و2010 بتهمة ارتكاب إبادة وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب في دارفور.

وخلفت الحرب بين المتمردين والقوات الحكومية في إقليم دارفور 300 ألف قتيل وشردت 2,5 مليون شخص، بحسب الأمم المتحدة.

فرانس24/ أ ف ب 

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.