تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بوتين يتهم بولندا بالتواطؤ مع هتلر

إعلان

موسكو (أ ف ب)

شن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء حربا كلامية على بولندا متهما اياها ب"التفاهم" مع ادولف هتلر والتحرك في شكل "معاد للسامية" قبيل الحرب العالمية الثانية.

واكد بوتين امام مجموعة من الضباط الكبار في وزارة الدفاع الروسية انه اطلع على ارشيف استرده الجيش الاحمر في اوروبا العام 1945 ويظهر ان دولا عدة بينها بولندا كانت تتواطأ مع الديكتاتور النازي.

وقال "انهم (البولنديون) توصلوا عمليا الى تفاهم مع هتلر. هذا واضح في وثائق الارشيف"، معتبرا انه "شعر بالمهانة لكيفية مناقشة هتلر وبولندا ما يسمى المسألة اليهودية".

واوضح انه اطلع خصوصا على وثائق تاريخية وعد فيها السفير البولندي في المانيا العام 1938 باقامة "نصب جميل" في وارسو للزعيم النازي بعدما عرض الاخير "ارسال اليهود الى مستعمرات في افريقيا".

واكد ان السفير المذكور "تضامن تماما مع هتلر" واصفا اياه بانه "خنزير معاد للسامية".

وقارن بوتين بين ما تقدم وقرارات المسؤولين البولنديين الحاليين الذين "يهدمون النصب التي اقيمت لجنود الجيش الاحمر" الذين اعتبروا سابقا محررين لبولندا.

وتبادلت روسيا وبولندا في الايام الاخيرة الاتهامات على خلفية تاريخية.

وهاجمت الدبلوماسية الروسية "الخطاب العدائي" لوارسو في حين اعربت الدبلوماسية البولندية عن "قلقها" متهمة المسؤولين الروس ب"عرض صورة خاطئة للاحداث".

وتندد روسيا منذ اعوام عدة بما تعتبره تجاهلا من جانب الدول الغربية للتضحيات الكبيرة التي بذلها الاتحاد السوفياتي السابق حتى العام 1945 والتي تجلت خصوصا في مقتل 27 مليون سوفياتي ابان الحرب العالمية الثانية.

وفي هذا السياق، دان بوتين الجمعة قرارا حول "الذاكرة الاوروبية" اقره برلمان ستراسبورغ في ايلول/سبتمبر يساوي بين الشيوعية والنازية.

وخلال لقائه الضباط الثلاثاء، اشاد بوتين بالاسلحة الروسية الجديدة الاسرع من الصوت بدرجة كبيرة، لافتا الى ان "اي بلد آخر لا يملكها".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.