تخطي إلى المحتوى الرئيسي

روسيا تستكمل سلسلة اختبارات على قدرتها للحفاظ على الإنترنت إن انفصلت عن الشبكة العالمية

أجرت روسيا سلسلة اختبارات لقدرتها على تقديم خدمات الإنترنت في حال انفصالها عن الشبكة العالمية.
أجرت روسيا سلسلة اختبارات لقدرتها على تقديم خدمات الإنترنت في حال انفصالها عن الشبكة العالمية. أ ف ب/ أرشيف
2 دقائق

قامت روسيا بسلسلة من الاختبارات لفحص قدرتها على الحفاظ على خدمات الإنترنت في حال انفصالها عن الشبكة العالمية، على خلفية مشروع قانون "الإنترنت السيادي"، وفق ما أعلنه نائب وزير الاتصالات الروسي الاثنين.

إعلان

أعلن أليكسي سوكولوف نائب وزير الاتصالات الروسي أن بلاده قامت باستكمال سلسلة اختبارات يوم الاثنين للتأكد من قدرتها على إبقاء خدمات الإنترنت في حال الاضطرار إلى الانفصال عن الشبكة العالمية.

ويأتي الفحص الذي أجري على مدى عدة أيام للشبكات المصممة خصيصا لهذا الغرض بعد مشروع قانون "الإنترنت السيادي" الذي قدم في نوفمبر/تشرين الثاني ردا على ما تسميه روسيا "الطبيعة العدوانية" لإستراتيجية الأمن الإلكتروني الوطنية الأمريكية.

ويلزم هذا القانون مشاركة المؤسسات التي تديرها الدولة والأجهزة الأمنية وكذلك شركات الاتصالات ومشغلي تطبيقات التراسل والبريد الإلكتروني في الاختبارات التي لا أثر لها على مستخدمي الإنترنت المنتظمين.

وقال سوكولوف في إفادة صحفية "هدفنا أن نقدم خدمات إنترنت لا تتعطل تحت أي ظروف".

فرانس24/ رويترز
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.