تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وصول 162 مهاجراً تم إنقاذهم قبالة ليبيا إلى إيطاليا (منظمة)

إعلان

روما (أ ف ب)

نزل نحو 162 مهاجراً تم إنقاذهم قبالة سواحل ليبيا في ميناء تارانتو الإيطالي، وفق ما أفادت منظمة "إس أو إس ميديتيرانيه" غير الحكومية الثلاثاء.

وأفادت المنظمة أنه تم إنقاذ المهاجرين وبينهم 50 قاصراً وخمس نساء حوامل، "من قبل فريق الإنقاذ والبحث التابع لمنظمة +إس أو إس ميديتيرانيه+ في عمليتي إنقاذ كبيرتين في المياه الدولية قبالة ساحل ليبيا الجمعة 20 كانون الأول/ديسمبر".

وأفادت أنه في أول عملية، تم إنقاذ 112 شخصًا كانوا "مذعورين" على متن قارب مطاطي كان على وشك الغرق.

وأضافت أنه تم انتشال 50 آخرين من قارب خشبي قبل منتصف الليل بوقت قصير "في ظل ظروف جوية وبحرية خطيرة".

ولم يكن من الممكن نقلهم إلى مالطا بسبب الأحوال الجوية السيئة.

وذكرت المنظمة أن السلطات الإيطالية أذنت لجميع المهاجرين الذين تم إنقاذهم بالنزول في تارانتو في إطار عملية تمت الاثنين.

ووصفت عمليتي الإنقاذ بأنهما كانتا "صعبتين للغاية".

وأفاد منسّق عمليات البحث والإنقاذ التابعة للمنظمة على متن سفينة "أوشن فايكنغ" نيكولا ستالا أن "أحوال الطقس تدهورت بشكل كبير ومتسارع. وكان من شأن الحالتين بكل تأكيد أن تفضيا إلى مآس لو تأخرّت المساعدة قليلاً".

جددت إيطاليا في تشرين الأول/أكتوبر اتفاقًا أبرم في 2017 وقوبل بتنديد واسع مع خفر السواحل الليبي لمنع المهاجرين من التوجه إلى أوروبا.

وتشير منظمات حقوق الإنسان إلى أن ليبيا كثيراً ما تعيد مهاجرين في المتوسط إلى مراكز اعتقال مكتظة، حيث تعرّض كثيرون لانتهاكات وأجبروا على العمل القسري.

وتحوّلت ليبيا الغارقة في نزاع مستمر منذ انتفاضة سنة 2011 ضد رئيسها معمر القذافي إلى معبر رئيسي للمهاجرين القادمين من إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وغيرها الساعين للوصول إلى أوروبا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.