تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الجزائر: جثمان قايد صالح يوارى الثرى بمربع الشهداء في مقبرة العالية بعد جنازة وطنية مهيبة

جانب من جنازة رئيس الأركان الجزائري الراحل أحمد قايد صالح.
جانب من جنازة رئيس الأركان الجزائري الراحل أحمد قايد صالح. رويترز

ووري جثمان رئيس أركان الجزائر الراحل أحمد قايد صالح الثرى الأربعاء بمربع الشهداء في مقبرة العالية بالعاصمة الجزائرية حيث يرقد رؤساء الدولة السابقون وأبطال مكافحة الاستعمار الفرنسي. واستمرت مراسم تأبين قايد صالح عدة ساعات وشارك فيها آلاف المواطنين وكبار قادة الدولة في الجزائر.

إعلان

بعد جنازة رسمية مهيبة شارك فيها الآلاف، ووري جثمان الفريق أحمد قايد صالح رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الثرى بعد ظهر الأربعاء بمربع الشهداء بمقبرة العالية بالعاصمة الجزائرية.

ووضع جثمان الراحل صباح الأربعاء في قصر الشعب وسط العاصمة حيث ألقى عليه المواطنون نظرة الوداع وترحموا على روحه. ثم وضع الجثمان، وسط طلقات المدفعية، على عربة عسكرية توجهت إلى مقبرة العالية على بعد عشرة كيلومترات.

مقبرة رؤساء الدولة السابقين وأبطال مكافحة الاستعمار

وووري جثمان قايد صالح الذي تولى رئاسة أركان الجيش منذ 2004، الثرى في مربع الشهداء حيث يرقد رؤساء الدولة السابقون وأبطال مكافحة الاستعمار الفرنسي للجزائر.

ووضع على النعش الذي رفعه أربعة من ضباط مختلف فروع الجيش، وسام "صدر" الذي منحه إياه الرئيس تبون أثناء موكب تنصيبه في 19 كانون الأول/ديسمبر، وهو وسام مخصص عادة لرؤساء الدولة.

ودخل إثر ذلك مواطنون جزائريون في مجموعات صغيرة بالتناوب للترحم على الراحل قبل نقل الجثمان إلى المقبرة. وسار الموكب الجنائزي وسط التكبير والزغاريد ورافقه لفيف من كبار قادة الجيش وأحاطت به دراجات عديدة للشرطة.

واحتشد آلاف الجزائريين على طول مسار الموكب وسار بعضهم راجلا خلفه لينضم إلى حشد ضخم جدا تجمع عند المقبرة، بحسب مشاهد للتلفزيون الجزائري الذي بث الموكب مباشرة. وقبل تحرك الموكب حضر كبار قادة الدولة ومسؤوليها موكبا رسميا لتأبين الفقيد.
 

فرانس 24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.