تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الدوري الأميركي: بوسطن وكانتر يفسدان فرحة تورونتو بمباراة الميلاد

إعلان

تورونتو (كندا) (أ ف ب)

أفسد بوسطن سلتيكس استضافة حامل اللقب تورونتو رابتورز مباراته الأولى في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين يوم عيد الميلاد، وفاز عليه 118-102 الأربعاء، في لقاء كان الأول يخوضه اللاعب التركي المعارض إينيس كانتر خارج الولايات المتحدة منذ نحو عام.

وتعود المباراة الأخيرة التي خاضها تورونتو في 25 كانون الأول/ديسمبر، الى العام 2001 حينما خسر أمام مضيفه نيويورك نيكس. لكن الفريق الكندي الذي توج في الموسم الماضي باللقب الأول في تاريخه، استضاف مباراة اليوم، والتي تأتي ضمن سلسلة من خمس لقاءات في دوري المحترفين بعد توقف المنافسات الثلاثاء للاحتفال بعيد الميلاد.

لكن هذا الموعد لم يلائم رابتورز الذي لا يزال دون الثلاثي المصاب الكاميروني باسكال سياكام والإسباني مارك غاسول ونورمان باول.

وتلقى تورونتو خسارته الثانية تواليا بعد خمس انتصارات، بينما حقق بوسطن فوزه الرابع تواليا.

وكان أفضل مسجل في صفوف الخاسر فريد فانفليت مع 27 نقطة، بينما اكتفى كايل لاوري بـ14 نقطة وثماني تمريرات حاسمة.

وأتى فوز بوسطن بعد مباراة سيطر عليها بشكل كبير لاسيما من منتصف الربع الأول، وقلب تأخره بفارق 10 نقاط، الى تقدم كبير وصل الى 22 نقطة في الربع الأخير، قبل ان ينتهي اللقاء بفارق 16 نقطة.

وكان جايلن براون أفضل مسجل في المباراة، اذ منح بوسطن 30 نقطة وست متابعات وأربع تمريرات حاسمة، بينما أضاف زميله كيمبا ووكر 22 نقطة وأربع تمريرات حاسمة، وكانتر 12 نقطة و11 متابعة.

لكن الأهم بالنسبة الى كانتر الذي يجاهر بمعارضته للرئيس التركي رجب طيب اردوغان، كان تمكنه من خوض أول مباراة له مع فريق أميركي خارج الولايات المتحدة منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2018.

ولطالما عارض كانتر سياسات إردوغان، وهو من مؤيدي الداعية الإسلامي فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة والمتهم من قبل أنقرة بمحاولة الانقلاب التي استهدفت الرئيس التركي في تموز/يوليو 2016، وهو اتهام ينفيه الداعية.

وفي 2017، ألغت أنقرة جواز سفر اللاعب وأصدرت مذكرة توقيف بحقه لصلته بغولن، كما أوقفت والده محمد لخمسة أيام. ويتجنب كانتر الذي يحمل بطاقة إقامة دائمة ("غرين كارد") في الولايات المتحدة، منذ أعوام التواصل مع أفراد أسرته في تركيا، خوفا من تعرضهم لإجراءات انتقامية.

وفي تعليق عبر "تويتر"، كتب كانتر "لا يمكنني أن أعبر (بشكل وافٍ) عن امتناني للشعب والحكومة الكنديين وجاستن ترودو (رئيس الوزراء) لترحيبهم بي في كندا. يا لها من بلاد مذهلة وودودة ومحترمة. شكرا لترحيبكم باللاجئين الأتراك الهاربين من اضطهاد الدكتاتور اردوغان".

وأرفق كانتر البالغ من العمر 27 عاما التعليق بصور له وهو يرتدي قميصا قطنيا ("تي شيرت") كتبت عليه عبارة "الحرية للجميع".

وغاب كانتر عن مباراة لفريقه السابق نيويورك نيكس ضد واشنطن ويزاردز أقيمت في لندن مطلع 2019، ومباراة فريقه السابق أيضا بورتلاند ترايل بلايزرز في آذار/مارس الماضي على أرض تورونتو.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.