تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أردوغان يريد تفويضا من البرلمان لإرسال قوات تركية إلى ليبيا

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يستقبل المشرعين من حزب العدالة والتنمية الحاكم خلال اجتماع في البرلمان في أنقرة، تركيا، 26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019.
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يستقبل المشرعين من حزب العدالة والتنمية الحاكم خلال اجتماع في البرلمان في أنقرة، تركيا، 26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019. رويترز

 أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الخميس أنه سيقدم مذكرة لبرلمان بلاده في يناير 2020 لإعطائه الضوء الأخضر بغية إرسال قوات إلى ليبيا من أجل دعم حكومة الوفاق الوطني في مواجهة القوات الموالية لرجل الشرق القوي المشير خليفة حفتر. وقال أردوغان في خطاب في أنقرة إن قراره جاء "تلبية لدعوة الحكومة الليبية الشرعية".

إعلان

"تلبية لدعوة الحكومة الليبية الشرعية"، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الخميس أن البرلمان التركي سيدرس في يناير/كانون الثاني مذكرة من شأنها أن تسمح بإرسال قوات تركية إلى ليبيا من أجل دعم حكومة الوفاق الوطني في مواجهة القوات الموالية لرجل الشرق القوي المشير خليفة حفتر.

وقال أردوغان في خطاب في أنقرة "سنقدم المذكرة لإرسال جنود إلى ليبيا فور استئناف أعمال البرلمان" في السابع من يناير/كانون الثاني المقبل. وأضاف "سنلبي بذلك دعوة الحكومة الليبية الشرعية"، مؤكدا "سندعم بكل الوسائل حكومة طرابلس التي تقاوم جنرالا انقلابيا تدعمه دول عربية وأوروبية"، في إشارة إلى المشير حفتر.

أردوغان: سنرسل قواتنا إلى ليبيا استجابة لطلب طرابلس
04:08

تعزيز الوجود الأمني التركي في ليبيا وفقا لاتفاق التعاون العسكري المشترك بين البلدين

وكان البرلمان التركي قد صادق السبت على اتفاق للتعاون العسكري والأمني وقع في نوفمبر/تشرين الثاني مع حكومة الوفاق الليبية التي تعترف بها الأمم المتحدة، ما يتيح لأنقرة تعزيز حضورها في ليبيا. وفي العاشر من ديسمبر/كانون الأول، أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان أن تركيا مستعدة لنشر قوات في ليبيا دعما لحكومة الوفاق إذا طلبت الأخيرة ذلك.

للمزيد: أردوغان: "إذا اقتضت الضرورة سنزيد دعمنا العسكري لليبيا ونقيم كل خياراتنا من البر والجو والبحر"

وتلقى قوات حفتر دعم السعودية ومصر والإمارات وكلها دول تقيم علاقات متوترة أو محدودة مع تركيا والحليفة الأخرى لحكومة الوفاق قطر.

ويؤكد أردوغان أن القوات الموالية لروسيا تحصل أيضا على دعم شركة أمنية روسية، مؤكدا بذلك صحة معلومات نشرتها وسائل إعلام ونفتها موسكو، حول وجود مرتزقة روس في ليبيا.

وتأتي تصريحات أردوغان حول إرسال جنود إلى ليبيا غداة زيارة مفاجئة قام بها إلى تونس وبحث خلالها الملف الليبي مع الرئيس التونسي قيس سعيد.

فرانس24/ أ ف ب  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.