تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دمار عشرات المنازل في حريق بمدينة فالباريزو التشيلية

الحرائق تجتاح مدينة فالباريزو التشيلية، 24 كانون الأول/ديسمبر 2019.
الحرائق تجتاح مدينة فالباريزو التشيلية، 24 كانون الأول/ديسمبر 2019. رويترز

أسفر حريق يجتاح مدينة فالباريزو التشيلية منذ يوم الثلاثاء عن دمار 245 منزلا بشكل كامل أو جزئي وإحراق 150 هكتارا في تلتي روكوانت وسان روكي، وفق ما أعلنت سلطات البلاد التي قالت إنها لم تتمكن بعد من السيطرة على الحريق.

إعلان

قالت الحكومة التشيلية الأربعاء إن حريقا يجتاح مدينة فالباريزو السياحية في غرب البلاد منذ يوم الثلاثاء، أدى لجرح 12 رجل إطفاء ودمر بالكامل أو جزئيا 245 منزلا بينما ما زالت عشرات العائلات محرومة من التيار الكهربائي في المنطقة.

وقال وزير الداخلية التشيلي غونزالو بلوميل في بيان إن الحريق دمر 150 هكتارا في تلتي روكوانت وسان روكي و"النيران طالت" 245 منزلا بدرجات متفاوتة. وأضاف "حققنا تقدما في التطويق (النيران) لكننا لم نتمكن بعد من السيطرة على الحريق بالكامل". وأوضحت الإدارة الوطنية للغابات مساء الأربعاء أن "كثافة الحريق ليست كبيرة".

"كنا نأمل في الاحتفال بعيد الميلاد لكن الحريق دمر كل شيء"

وقال فابيان أولغوين (28 عاما) الذي يعيش على تلة روكوانت "كنا نستعد لحفلات عيد الميلاد عندما اندلع الحريق"، وأضاف "حدث كل شيء بسرعة ولم نتمكن من حمل أي شيء معنا". من جهتها، صرحت سيلفيا بوغا (49 عاما) وهي تبكي "إنه أمر مروع أن ترى منزلك ومنازل جيرانك تحترق (...) للأسف أصبحنا جميعنا بلا مأوى". أما سيزار أومانا الذي خسر منزله أيضا، فقد قال "كنا نأمل في الاحتفال بعيد الميلاد لكن الحريق دمر كل شيء".

وبدأ الحريق في مناطق مليئة بالمراعي والأحراج وامتد بسرعة إلى المنازل المبنية بالخشب في أحياء مأهولة تقع على التلتين فالباريزو على بعد نحو 120 كيلومتر شمال غرب سانتياغو. ومع تقدم الحريق، قام رجال الإطفاء والشرطة والجيش بإجلاء عشرات العائلات التي كانت تستعد للاحتفال بعيد الميلاد. وأمضى العديد من هذه العائلات ليلتهم في مراكز إيواء أقيمت على عجل.

وذكر المكتب الوطني للحالات الطارئة أن "12 رجل إطفاء من المتطوعين جرحوا"، موضحا أن "1715 منزلا ما زال محروما من الكهرباء في المنطقة".

وطال حريق آخر تم تطويقه تسعة هكتارات من الأراضي المزروعة في هذه المنطقة، حسب المكتب نفسه. وأضاف أن تحقيقا فتح لمعرفة أسباب الحريقين اللذين تعمل على إخمادهما وحدتان من رجال وسبعة طائرات لرش المياه و11 مروحية الإطفاء. وقال وزير الداخلية التشيلي أن "هناك دلائل تشير إلى أن هذه الحرائق يمكن أن تكون متعمدة".

فرانس24/ أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.