تخطي إلى المحتوى الرئيسي

رئيس اريتريا يعد بتعزيز التعاون مع اثيوبيا

إعلان

اديس ابابا (أ ف ب)

وعد الرئيس الاريتري ايسايس افورقي الخميس بالعمل على تعزيز التعاون مع اثيوبيا وذلك في اليوم الثاني والاخير من زيارته لهذا البلد الذي بدأ معه عملية مصالحة.

وعبر افورقي عن "امتنانه لكرم الوفادة" وجدد تأكيد التزام اريتريا بالعمل بقوة من اجل "تعزيز صفحة جديدة من التعاون بين البلدين"، بحسب تغريدة لوزير الاعلام الاريتري يماني جبر ميسكل.

وشكلت الزيارة لاديس ابابا أول لقاء مع رئيس الوزراء الإثيوبي ابيي احمد منذ فوزه بجائزة نوبل للسلام لمبادرته بتحقيق السلام مع جارته اريتريا بعد عقود من الحرب.

ووضع الرئيسان الخميس حجر الاساس لمبنى السفارة الاريترية في اديس ابابا في بادرة وصفها ابيي بأنها "هدية عيد الميلاد" من اثيوبيا لجارتها، بحسب وزير الاعلام.

وكانا تفقدا صباح اليوم مشاريع زراعية وصناعية والاربعاء مرصد الفضاء ومركز ابحاث، بحسب المصدر ذاته.

ورافق افورقي في الزيارة زير الخارجية عثمان صالح والمستشار الرئاسي يماني غبرآب.

وخاض البلدان حربا حدودية دامية بين عامي 1998 و2000 أسفرت عن مقتل نحو 80 ألف شخص قبل جمود في علاقاتهما لنحو 20 عاما.

وبعد وصوله للسلطة العام الفائت، فاجأ ابيي (43 عاما) المراقبين في بلاده والعالم بمبادرته للتواصل مع افورقي ما اعطى زخماً من أجل التوصل لاتفاق سلام.

وأعقب اتفاق السلام في 2018 اعادة فتح السفارتين ومعابر حدودية وربط جوي. لكن تم اثر ذلك اغلاق معابر حدودية مهمة مجددا وظلت مشكلة ترسيم قسم من الحدود معلقة.

وخلال حفل تسليم جائزة نوبل في العاشر من كانون الاول/ديسمبر باوسلو، ربط ابيي جائزته ب "شريكه ورفيق السلام" افورقي الرئيس الوحيد في تاريخ اريتريا منذ استقلالها العام 1993.

وعبر لدى عودته الى اديس ابابا حينها عن الامل في لقاء الرئيس الاريتري "قريبا". وكان آخر لقاء بينهما في اسمرة العام في تموز/يوليو الماضي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.