تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة إنكلترا: أرتيتا أمام أول اختبار حقيقي ضد تشلسي

5 دقائق
إعلان

لندن (أ ف ب)

سيكون الإسباني ميكيل أرتيتا على موعد مع جماهير فريقه ارسنال للمرة الأولى في ستاد الإمارات في العاصمة لندن الأحد كمدرب، عندما يحل تشلسي ضيفا على المدفعجية في المرحلة العشرين من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وسيكون اللقاء مع تشلسي بمثابة الاختبار الجدي الأول لأرتيتا الساعي لاخراج الفريق من محنته، حيث يحتل المركز الحادي عشر في لائحة الترتيب برصيد 24 نقطة، بفارق 28 نقطة عن ليفربول المتصدر.

وتسلم أرتيتا منصبه مدربا لارسنال الجمعة الماضي خلفا لمواطنه أوناي إيمري المقال من منصبه، وقاده الخميس إلى تعادل مخيب مع مضيفه بورنموث 1-1.

في المقابل يسعى تشلسي إلى استعادة رباطة جأشه والخروج من دوامة النتائج المتذبذبة التي حققها في المباريات السبع الأخيرة في الدوري المحلي حيث فاز في مباراتين فقط وخسر في المباريات الخمس الأخرى، علما أن مجموع خساراته في 19 مباراة هو سبع مباريات.

وخسر الـ"بلوز" في مباراة الـ"بوكسينغ داي" على أرضه أمام ساوثمبتون صفر-2، ما فتح في المجال أمام توتنهام الذي يحل ضيفا السبت على نوريتش سيتي للاقتراب منه ومنافسته على المركز الرابع الأخير المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

ويحتل تشلسي المركز الرابع برصيد 32 نقطة، مقابل 29 نقطة لسبيرز، أي أن اخفاق الاول يفتح الطريق امام الثاني ليكون قادرا على اخذ مكانه.

وشهد توتنهام تطورا ظاهرا مع البرتغالي جوزيه مورينيو، إذ قاده للفوز الخامس في سبع مباريات في الدوري المحلي منذ تولى منصبه في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، خلفا للأرجنتيني المقال ماوريسيو بوكيتينيو.

وتسلم البرتغالي منصبه فيما كان السبيرز في المركز الرابع عشر برصيد 14 نقطة، مع ثلاثة انتصارات في 12 مباراة، ونجح الفريق بقيادته في الارتقاء تسعة مراكز على سلم الترتيب.

وسيتواصل غياب مهاجم توتنهام الكوري الجنوبي سون هيونغ-مين الموقوف ثلاث مباريات بعد طرده ببطاقة حمراء مباشرة في المباراة ضد تشلسي في المرحلة الثامنة عشرة، بعد "تدخل عنيف" على مدافع الأخير الألماني أنطونيو روديغر.

ولايزال أمام الكوري الجنوبي مباراتين بعد الأولى التي غابها الخميس خلال الفوز على برايتون 2-1.

وسيغيب سون أيضا عن مباراة فريقه في ضيافة ساوثمبتون في المرحلة 21، في اليوم الأول من السنة الجديدة.

وستكون الفرصة متاحة مجددا أمام ليفربول أن يعزز صدارته حين يستضيف الأحد ولفرهامبتون، ويتربع الـ"ريدز" على قمة الترتيب برصيد 52 نقطة، بفارق 13 نقطة عن ليستر سيتي أقرب المنافسين له، و14 نقطة عن مانشستر سيتي حامل اللقب في الموسمين الماضيين (يلعب الاخير مساء اليوم)، علما أنه خاض مباراة أقل، لانشغاله بمونديال الأندية الذي حصد لقبه السبت الماضي في العاصمة القطرية الدوحة على حساب فلامينغو البرازيلي 1-صفر.

واحتفل ليفربول بأفضل طريقة بمناسبة الأعياد، مهديا جماهيره فوزا كبيرا على وصيفه ليستر برباعية نظيفة.

ويحل ليستر السبت ضيفا على وست هام واضعا هدفا واحد نصب عينيه، وهو العودة إلى سكة الانتصارات التي أضاعها في اخر ثلاث مباريات حيث خسر مرتين وتعادل مرة واحدة.

ولا ينوي بطل عام 2016، التفريط بمقعد المشاركة في دوري الأبطال، وهو يعوّل في ذلك على هدافه جايمي فاردي متصدر ترتيب الهدافين برصيد 17 هدفا.

ويستقبل مانشستر سيتي في ملعب الاتحاد "حصان البطولة الأسود" شيفيلد يونايتد الوافد الجديد للدرجة الممتازة.

ونجح شيفيلد مع انتصاف الدوري إلى فرض اسمه بين الفرق المتنافسة على المقاعد الأوروبية حيث يحتل المركز السادس.

في المقابل رغم اعترافه بصعوبة المنافسة على اللقب، وان فريقه يمر مرحلة انعدام توازن هذا الموسم، فإن الإسباني جوسيب غوارديولا مدرب السيتي يأمل بأن تشهد مرحلة الإياب تغييرا في الأداء نحو الأفضل.

في ما يلي برنامج المرحلة 20 (بتوقيت غرينيتش):

السبت 28 كانون الأول/ديسمبر

(12:30) برايتون - بورنموث

(15:00) نيوكاسل - إيفرتون

ساوثمبتون - كريستال بالاس

واتفورد - أستون فيلا

(17:30) وست هام - ليستر سيتي

نوريتش - توتنهام

(19:45) بيرنلي - مانشستر يونايتد

الأحد 29 كانون الأول/ديسمبر

(14:00) أرسنال - تشلسي

(16:30) ليفربول - ولفرهامبتون

(18:00) مانشستر سيتي - شيفيلد يونايتد

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.