تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة إنكلترا: سولسكاير ينتقد جدول المباريات المزدحم

إعلان

لندن (أ ف ب)

انضم النروجي أولي غونار سولسكاير مدرب مانشستر يونايتد الى قائمةالمدربين في الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم، الذين انتقدوا جدول المباريات المزدحم للأندية خلال فترة عيدي الميلاد ورأس السنة.

وبخلاف غالبية الدوريات الاوروبية، لا تتوقف منافسات الدوري المحلي خلال فترة الاعياد ما يفرض على الاندية جدولا مزدحما في فترة زمنية قصيرة.

ويخوض فريق "الشياطين الحمر" مباراته الاخيرة لعام 2019 أمام مضيفه بيرنلي السبت في المرحلة 20، بعد 48 ساعة فقط على فوزه 4-1 على ضيفه نيوكاسل.

وقال سولسكاير (46 عاما) "لا أعتقد انه أمر عادل اطلاقا للاعبين. لا أعتقد أنه من العادل التوقع أن تقدم أفضل مستويات، على الصعيدين الذهني والجسدي، بعد 48 ساعة (من مباراتك السابقة)".

وتابع مهاجم يونايتد السابق "لدينا فرصة أمام بيرنلي لتقديم أفضل ما لدينا لأن معدل أعمار لاعبينا،الذي بلغ 23 عاما في التشكيلة الاساسية للمباراة (أمام نيوكاسل)، من شأنه أن يسهل الامور علينا... لعبوا (بيرنلي) حتى النهاية امام ايفرتون" في إشارة الى فوز الاخير 1-صفر بهدف في الدقيقة 80، "فيما انتهينا من الشوط الاول( تقدم يونايتد 3-1 على نيوكاسل) واستخدمنا الشوط الثاني للتعافي".

وتشكل المباراتان جزءا من سلسلة من سبع مباريات في غضون 21 يوما، وهو نمط من الصعب التأقلم معه في ظل المفاهيم الحديثة للراحة والتعافي.

لكن هذا هو الطلب التجاري للجدول التقليدي المزدحم للدوري الانكليزي، حيث لا يبدو إلغاؤه واردا في المستقبل القريب رغم المعترضين، بمن فيهم الالماني يورغن كلوب مدرب ليفربول متصدر الترتيب الذي وصف فكرة خوض الاندية مباريات في 26 و27 كانون الاول/ديسمبر بالـ "جريمة".

وأجاب سولسكاير ردا على سؤال عما إذا قد تغير كرة القدم الانكليزية هذا النظام "أنتم بلد تقليدي. تحبون التقاليد. لا أرى التغيير ممكنا. ولكن يجب أن يحصل".

وعن كيفية تعامله مع هذا الواقع حين كان لاعبا في صفوف يونايتد (1996-2007)، أجاب المهاجم الدولي السابق ممازحا "لقد كان الامر سهلا بالنسبة لي. كنت على دكة البدلاء طوال الوقت. لم ألعب أبدا 90 دقيقة مرتين في غضون ثلاثة أيام. ربما مرة واحدة".

وختم قائلا "عليك أن تعتني بنفسك، تتناول الطعام والمشروب المناسب وتنام جيدا".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.