تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اليمن: قتلى في هجوم استهدف عرضا عسكريا بالضالع وقوات الحزام الأمني تتهم الحوثيين

موقع الانفجار الذي وقع خلال العرض العسكري في الضالع. اليمن 29 ديسمبر/كانون الأول 2019.
موقع الانفجار الذي وقع خلال العرض العسكري في الضالع. اليمن 29 ديسمبر/كانون الأول 2019. رويترز.

لقي ما لا يقل عن خمسة أشخاص مصرعهم وأصيب ثمانية الأحد إثر انفجار وقع خلال عرض عسكري في مدينة الضالع اليمنية الخاضعة لسيطرة انفصاليي الجنوب، حسبما أعلنت قوات الحزام الأمني متهمة الحوثيين بشن هجوم صاروخي، يذكر باستهداف العرض العسكري بعدن في أغسطس/آب الماضي.

إعلان

قالت قوات الحزام الأمني اليمنية الأحد إن صاروخا أطلقته جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران استهدف عرضا عسكريا في مدينة الضالع الخاضعة لسيطرة الانفصاليين الجنوبيين، ما أدى لمقتل ما لا يقل عن خمسة أشخاص وإصابة آخرين.

ولم تعلن أي جهة المسؤولية عن الهجوم ولم تعلق وسائل الإعلام التابعة للحوثيين بعد على الانفجار أو الاتهام.

وتعد قوات الحزام الأمني جزء من جبهة انفصالية جنوبية باليمن. وهي مدعومة في ذات الوقت من الإمارات العربية المتحدة في قتال جماعة الحوثي.

وقال شهود إن تفجيرا وقع بالقرب من منصة للضيوف أثناء العرض العسكري وأدى لسقوط كثيرين بين قتيل وجريح. وتحدثوا عن رؤية جثث في المكان.

ولاقى ما لا يقل عن خمسة أشخاص حتفهم وأصيب ثمانية بحسب أرقام سلطات الصحة المحلية التي نقلتها قوات الحزام الأمني وبيان صادر عن المركز الإعلامي المحلي للقوات التي تسيطر على الضالع.

وقال البيان إن صاروخا أصاب منطقة العروض التي تقام في حفلات تخرج الدفعات العسكرية فور انتهاء المراسم التي شاركت فيها قوات الحزام الأمني.

وتسيطر قوات الانفصاليين الجنوبيين على مدينة الضالع التي تقع على الطريق الرئيسي بين الجنوب والشمال والذي يربط بين مدينة عدن الساحلية الجنوبية، الخاضعة لسيطرة حكومة هادي، والعاصمة صنعاء، التي يسيطر عليها الحوثيون. وتمر جبهة القتال عبر محافظة الضالع.

وأعلن الحوثيون في أغسطس/آب المسؤولية عن هجوم بصاروخ وطائرة مسيرة استهدف عرضا عسكريا في عدن، مقر الحكومة المعترف بها دوليا، ما أدى لمقتل نحو 36 شخصا على الأقل بينهم قائد بارز.      

فرانس24/ رويترز

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.