تخطي إلى المحتوى الرئيسي

واشنطن تنفذ غارات ضد قواعد لحزب الله الموالي لإيران في العراق وسوريا

طائرات أمريكية تنفذ مهمة فوق العراق، 16 آذار/مارس 2018.
طائرات أمريكية تنفذ مهمة فوق العراق، 16 آذار/مارس 2018. رويترز/ أرشيف

أعلن المتحدث باسم البنتاغون جوناثان هوفمان أن القوات الأمريكية نفذت غارات على قواعد في العراق وسوريا لحزب الله العراقي الموالي لطهران، ردا على قصف مواقع عراقية تضم أمريكيين. وأعلن الحشد الشعبي مقتل 15 مقاتلا بينهم قيادي في حزب الله العراقي في الغارات.

إعلان

نفذت القوات الأمريكية في العراق ضربات جوية مساء الأحد استهدفت قواعد لكتائب حزب الله العراقي في غرب البلاد، قتل خلالها 15 مقاتلا بينهم قياديون وفق ما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مسؤول في الحشد الشعبي، لافتا إلى إصابة مقاتلين آخرين في الكتائب الموالية لإيران.

وجاءت هذه الضربات بعد يومين من مقتل أمريكي في العراق في هجوم بعشرات القذائف استهدف قاعدة عسكرية في كركوك شمال البلاد.

وأعلن الجيش الأمريكي أنه استهدف خمس قواعد في العراق وسوريا لحزب الله العراقي.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جوناثان هوفمان في بيان إن هذه الضربات نفذت "ردا على هجمات متكررة لكتائب حزب الله (العراقي) على قواعد عراقية تضم قوات" أمريكية، مؤكدا "أنها ستضعف قدرات كتائب حزب الله على شن هجمات مستقبلا على قوات التحالف".

وأوضح أنّ ثلاث قواعد موجودة في العراق واثنتين في سوريا. وتمثّل هذه القواعد وحدات لتخزين الأسلحة أو مقرات تابعة لكتائب حزب الله الموالية لإيران وهو أحد فصائل الحشد الشعبي.

واتهم المتحدث باسم البنتاغون هذا الفصيل باستهدافه الجمعة القاعدة العسكرية في كركوك (شمال) بثلاثين قذيفة، في عملية أسفرت عن مقتل متعاقد أمريكي وإصابة أربعة عسكريين أمريكيين وجنديين عراقيين.

وكانت الولايات المتحدة قد توعدت في الآونة الأخيرة بـ"رد حاسم" على العمليات المتكررة التي تستهدف مصالحها في العراق. وكانت العملية التي استهدفت قاعدة كركوك الأولى التي تؤدي إلى مقتل أمريكي.

وذكّر هوفمان بـ"الصلات الوثيقة" بين كتائب حزب الله وفيلق القدس المسؤول عن العمليات الخارجية للحرس الثوري الإيراني، وحذّر في السياق إيران ووكلاءها من أن عليهم "وقف هجماتهم على القوات الأمريكية وقوات التحالف الدولي واحترام سيادة العراق تجنبا لأي رد فعل دفاعي إضافي من قبل القوات الأمريكية".

وتابع أنّ "التحالف موجود في العراق استجابة لدعوة الحكومة العراقية للتأكد من الهزيمة النهائية لتنظيم ’الدولة الإسلامية‘ ولتقديم مشورات ودعم للجيش العراقي".

وأعلن أنّ "الولايات المتحدة وشركاءها في التحالف يحترمون سيادة العراق بشكل تام ويدعمون (قيام) عراق قوي ومستقل. لكن على الرغم من ذلك، فإنّ الولايات المتحدة لن تتنازل عن حقها في الدفاع عن النفس".

وبعد الإعلان وردت أنباء عن سقوط أربعة صواريخ في قاعدة تضم أمريكيين قرب بغداد.

 

فرانس24/ أ ف ب
 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.