تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السعودية: توقيف أكثر من 200 شخص بسبب "ملابس غير لائقة" و"قضايا تحرش"

رجال وسيدات في السعودية يجلسون في مقهى، المملكة العربية السعودية، 9 ديسمبر/ كانون الأول 2019.
رجال وسيدات في السعودية يجلسون في مقهى، المملكة العربية السعودية، 9 ديسمبر/ كانون الأول 2019. رويترز
4 دقائق

 أوقفت السلطات السعودية في الرياض بين الاثنين والسبت أكثر من 200 شخص بينهم عشرات النساء، على خلفية ارتداء "ملابس غير لائقة" والقيام بمخالفات "خادشة للحياء" وقضايا تحرش. ويأتي ذلك في وقت بدأت فيه المملكة بقيادة ولي العهد الأمير الشاب محمد بن سلمان، سلسة من التغييرات الاجتماعية. 

إعلان

في الوقت الذي تعيش فيه السعودية على وقع سلسة من التغييرات الاجتماعية بقيادة ولي العهد الأمير الشاب محمد بن سلمان، الذي تعهد منذ عامين بإنهاء عقود من التشدد، قامت شرطة المملكة بإجراء عمليات توقيف شملت نحو 200 شخص، بين يومي الاثنين والسبت، بسبب "ارتداء ملابس غير لائقة"، "أو القيام بأعمال "خادشة للحياء" أو "قضايا تحرش". وأوقعت السلطات عقوبات بحقهم، وفق ما أفادت به الشرطة.

 "ملابس غير لائقة" و"قضايا تحرش مختلفة"

وفيما بدا حملة منظمة، قالت شرطة الرياض في سلسلة بيانات آخرها الأحد، إنها أوقفت بين الاثنين والسبت 111 مخالفا، هم 45 رجلا و66 امرأة، "شملت مخالفاتهم ارتداء ملابس غير لائقة في أماكن عامة"، وقد "تم إيقاع العقوبات المقررة بحق المخالفين".

كما أشارت الشرطة إلى "تسع مخالفات خادشة للحياء وتطبيق العقوبات المقرّرة بحق مرتكبيها وجميعهم من النساء".

للمزيد- جولة اعتقالات جديدة في السعودية تشمل مثقفين ورجال أعمال

إضافة إلى ذلك، أوقفت الشرطة السعودية بين الثلاثاء والسبت 88 متهما "بقضايا تحرش مختلفة"، وذلك بعد "توفّر الدلائل على تورطهم بارتكاب جرائم تحرش (...) وقد جرى اتخاذ الإجراءات التنظيمية بحقهم".

ولم تحدّد الشرطة ماهية العقوبات التي تم تطبيقها على كل من الموقوفين، أو مدة توقيفهم.

السعودية "تتغير" 

وخففت السعودية القيود المشددة على الترفيه بأشكاله المختلفة إذ يسعى ولي العهد إلى تغيير الصورة المحافظة لبلاده. وقد ألغى الحظر الذي استمر لسنوات طويلة على دور السينما كما سمح بتنظيم بطولات رياضية وحفلات موسيقية مختلطة.

ورحبت بهذه التغييرات فئات واسعة من سكان السعودية وثلثاهم تحت سن الثلاثين، لكن إدخال مثل هذه الأنشطة الترفيهية إلى البلاد أثار جدلا في مجتمع محافظ للغاية.

للمزيد- السعودية: فرض ضريبة عالية على منتجات التبغ وعلى رأسها النرجيلة يثير الجدل

وقبل نحو عشرة أيام، رقص الآلاف على أنغام الموسيقى الشرقية والغربية في حفل "ميدل بيست" الذي قدّم على أنّه الأكبر في منطقة الشرق الأوسط. 

وعلى غرار مهرجان وودستوك الشهير، ضجت الموسيقى لساعات متواصلة خلال ثلاثة أيام في أرجاء الموقع الذي بني خصيصا للحفل في الصحراء قرب الرياض، ورقصت نساء بعضهن بدون عباءاتهن وأغطية رؤوسهنّ، مع الرجال في الهواء الطلق، في مشهد غير مألوف.

وقد بدأت السعوديات مؤخرا بالخروج من المنزل من دون عباءة، في تغيير جديد في المملكة التي كانت الشرطة الدينية قبل سنوات تؤدي دورا كبيرا في مجتمعها فتلاحق النساء في الشوارع وتفرض تغطية الرأس ولبس العباءة.

فرانس24/ أ ف ب 
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.