تخطي إلى المحتوى الرئيسي

محكمة في قبرص تدين بريطانية بالكذب حول تعرضها للاغتصاب

إعلان

باراليمني (قبرص) (أ ف ب)

دانت محكمة في قبرص الاثنين امرأة بريطانية بالادلاء بادعاء كاذب حول تعرضها لاغتصاب جماعي من جانب سياح إسرائيليين في منتجع سياحي في آيا نابا.

وأرجأت المحكمة إصدار حكمها حتى السابع من كانون الثاني/يناير.

ودفعت البريطانية التي كانت تبلغ من العمر 19 عاماً وقت الحادث، ببراءتها أمام القضاء من تهمة التسبب بـ"ضرر عام"، والتي يصل حكمها إلى السجن حتى عام واحد مع غرامة بقيمة 1700 يورو.

وقال القاضي للبريطانية إن "الإفادات التي قدمتها كانت خاطئة"، فيما قام مترجم المحكمة بترجمة ملاحظاته.

وبدا على الفتاة الغضب من تأخير إصدار الحكم، اذ قالت لمحاميها "لقد اتخذ قراره أصلاً! اعتقدت أننا سنطلب دفع الغرامة".

وشاركت عشرات النساء من منظمة لحماية المرأة في الجلسة مرتديات أوشحة بيضاء تحمل صورة شفتين مغلقتين.

وقال محامي الفتاة إنها أرغمت على توقيع إفادة كتبها أحد المحققين.

وأكد القاضي من جهته أن الشرطة تصرفت وفق الأصول طوال الوقت، ولم تضغط على المرأة لتغيير ادعائها الأولي بأنها تعرضت للاغتصاب من قبل 12 إسرائيلياً في 17 تموز/يوليو.

وأفرج عن الإسرائيليين الذين تراوح أعمارهم بين 15 و18 عاماً في الشهر نفسه، بدون توجيه التهم لهم، فيما أوقفت الفتاة البريطانية بشبهة تقديم إفادة كاذبة.

وقالت مجموعات حقوقية إن الشابة تعرضت للإذلال وإساءة المعاملة من قبل الشرطة والإعلام.

وطلبت اجراء تحقيق حول أداء الشرطة في القضية، منتقدة كيفية التعامل مع قضايا الاغتصاب وضحاياها في قبرص.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.