تخطي إلى المحتوى الرئيسي

واشنطن تصف غاراتها ضد كتائب لحزب الله في سوريا والعراق "بالناجحة"

مقاتلات القوات الجوية الأمريكية من طراز أف-15 أثناء التدريبات العسكرية في كلير سكاي 2018 في منطقة خميلنيتسكي
مقاتلات القوات الجوية الأمريكية من طراز أف-15 أثناء التدريبات العسكرية في كلير سكاي 2018 في منطقة خميلنيتسكي رويترز

وصف وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر الأحد الهجمات الجوية التي شنتها الولايات المتحدة في العراق وسوريا مساء الأحد ضد جماعة مسلحة تدعمها إيران "بالناجحة". وحذر إسبر ووزيرالخارجية الأمريكي مايك بومبيو، والجنرال مارك ميلي رئيس هيئة الأركان الأمريكية من إمكانية اتخاذ "إجراءات إضافية" في المنطقة للدفاع عن مصالح الولايات المتحدة.

إعلان

حذر مسؤولون أمريكيون الأحد من اتخاذ إجراءات جديدة في منطقة الشرق الأوسط دفاعا عن مصالحها وذلك عقب شن واشنطن لغارات جوية ضد جماعة مسلحة تدعمها إيران في البلدين. كما وصف المسؤولون الهجمات الأمريكية على جماعة كتائب حزب الله المسلحة في البلدين "بالناجحة".

وقال مسؤولون إن الجيش الأمريكي شن غارات جوية في العراق وسوريا ضد جماعة كتائب حزب الله المسلحة ردا على مقتل متعاقد مدني أمريكي في هجوم صاروخي على قاعدة عسكرية عراقية.

وأبلغ كبار مستشاري الأمن القومي الأمريكي الرئيس دونالد ترامب بالهجمات في ناديه مار لاجو في بالم بيتش بولاية فلوريدا.

"رد عسكري جديد"

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو "لن نتغاضى عن قيام الجمهورية الإسلامية الإيرانية بتصرفات تعرض الرجال والنساء الأمريكيين للخطر".

للمزيد- قصف أمريكي لقواعد حزب الله العراقي يؤدي لمقتل مقاتلين وقياديين

وظهر بومبيو ووزير الدفاع مارك إسبر والجنرال مارك ميلي رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة لفترة وجيزة في إحدى قاعات النادي للتعليق على الهجمات الجوية .

ووصف إسبر الهجمات بأنها "ناجحة" ولكنه قال إنه تم إبلاغ ترامب بأنه قد يكون هناك مبرر للقيام برد عسكري آخر. وأضاف "بحثنا معه الخيارات الأخرى المتاحة.

"وأود أن أشير أيضا إلى إننا سنتخذ إجراءات إضافية إذا دعت الحاجة لضمان تحركنا دفاعا عن نفسنا وردع أي سلوك سيء آخر من جانب جماعات مسلحة أو من جانب إيران".

25 قتيلا و55 مصابا

وقالت مصادر أمنية عراقية وأخرى من الجماعة، إن ما لا يقل عن 25 مقاتلا لقوا حتفهم وأصيب ما لا يقل عن 55 آخرين عقب ثلاث غارات جوية شنتها أمريكا في العراق يوم الأحد.

وأضافت المصادر أن أربعة على الأقل من القادة المحليين للجماعة قتلوا وأن إحدى الغارات الجوية استهدفت مقر كتائب حزب الله قرب منطقة القائم بغرب البلاد على الحدود مع سوريا.

وذكرت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) في بيان أن الهجوم استهدف ثلاثة مواقع لهذه الجماعة المدعومة من إيران في العراق وموقعين لها في سوريا مضيفا أن المواقع شملت منشآت لتخزين الأسلحة ومواقع قيادة وسيطرة استخدمتها الجماعة للتخطيط وتنفيذ هجمات على قوات التحالف.

وقال مسؤول أمريكي طلب عدم نشر اسمه إن طائرات مقاتلة من طراز إف-15 شنت تلك الهجمات.

الغارات الأمريكية كانت ردا على مقتل مدني أمريكي متقاعد

واتهمت الولايات المتحدة الجماعة بالضلوع في الهجوم الذي نفذ بأكثر من 30 صاروخا يوم الجمعة وأدى إلى مقتل متعاقد مدني أمريكي وإصابة أربعة عسكريين أمريكيين وعنصرين من قوات الأمن العراقية قرب مدينة كركوك الغنية بالنفط.

وقال جوناثان هوفمان المتحدث باسم البنتاغون في بيان "ردا على هجمات كتائب حزب الله المتكررة على قواعد عراقية تستضيف قوات تحالف عملية العزم الصلب، وجهت القوات الأمريكية ضربات دفاعية دقيقة...  ستحد من قدرة كتائب حزب الله على شن هجمات على قوات التحالف مستقبلا".

وكان بومبيو قد اتهم فصائل مدعومة من إيران في وقت سابق من ديسمبر/ كانون الأول بالضلوع في سلسلة هجمات على قواعد بالعراق، وحذر إيران من أن أي هجمات لطهران أو وكلائها تلحق ضررا بالأمريكيين أو حلفائهم "ستقابل برد أمريكي حاسم".

وتصاعدت حدة التوتر بين طهران وواشنطن منذ العام الماضي بعد انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق النووي الذي أبرمته إيران مع ست دول عام 2015، وإعادة فرضه العقوبات التي أصابت الاقتصاد الإيراني بالشلل.

فرانس24/ رويترز
 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.