تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

الهجوم على السفارة الأمريكية انعكاس لفشل الاستراتيجية الأمريكية

10 دقائق

في الصحف اليوم: الهجوم الذي شنه عناصر ومناصرون لمليشيات الحشد الشعبي على السفارة الأمريكية في بغداد، وهروب كارلوس غصن إلى لبنان وخطاب الرئيس الفرنسي بمناسبة حلول العام الجديد والحرائق التي تضرب جنوب شرق أستراليا منذ أربعة أشهر.

إعلان

البداية من بغداد، واقتحام مناصرين وعناصر من الحشد الشعبي للسفارة الأمريكية. صحيفة العربي الجديد قالت إن الحدث ووجه بتحذير أمريكي شديد وتحميل طهران المسؤولية عنه. عنونت الصحيفة: أمريكا محاصرة في العراق، وقالت إن الخلاف بين واشنطن وطهران في العراق انتقل إلى مرحلة خطيرة.  أشارت الصحيفة إلى ردود الفعل الأمريكية وتحريض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العراقيين على إيران واتهامه لها بتدبير الهجوم.  

صحيفة ذي غارديان وصفت اقتحام السفارة الأمريكية في العراق على انه ضربة رمزية للولايات المتحدة. قالت الصحيفة إنه يوم مهين للولايات المتحدة. يوم حاصر فيه المئات من مناصري المليشيا الشيعية العراقية المقربة من إيران مجمع السفارة الأمريكية قبل أن يقتحموا المدخل ويشعلوا النار في بعض أبراج المراقبة ويلحقوا أضرارا بالأبواب والنوافذ. الصحيفة تقول إن عناصر الأمن العراقين سهلوا دخول المحتجين إلى المنطقة الخضراء التي تخضع لحراسة مشددة وبالتالي مهاجمة السفارة الأمريكية. تخلص الصحيفة إلى القول إن الهجوم على السفارة الأمريكية يظهر إخفاق الاستراتيجية الأمريكية في الشرق الأوسط.

في صحيفة ذي واشنطن بوست يقول ماكس بوت كاتب مختص في الشؤون الأمنية يقول إن ما حصل أمس يذكرنا باقتحام السفارة الأمريكية في طهران في العام تسعة وسبعين وبأزمة الرهائن الأمريكيين التي دامت بين العامين تسعة وسبعين وواحد وثمانين. يقول الكاتب إن ما حدث أمس يذكرنا انه وخلال هذا الصراع الطويل مع إيران أهننا وجرحنا لمرات عديدة من قبل خصم أصغر لكنه أكثر تصميما وبدون رحمة، لا تعرف الولايات المتحدة كيف تتعامل معه. يرى الكاتب أنه أمام الولايات المتحدة خياران إما الحرب على إيران أو التفاوض معها، لكنه يفضل التفاوض لأن أي حرب ضد إيران ستكون بمثابة مستنقع لن تخرج منه أمريكا بسهولة ويعتبر الكاتب أن استراتيجية ترامب مع إيران وسحبه للقوات الأمريكية من شمال سوريا يعطي إيران الفرصة لزيادة تأثيرها في المنطقة.

اهتمت الصحف كذلك بهروب المدير السابق لتحالف رونو نيسان كارلوس غصن من اليابان إلى لبنان. صحيفة لوباريزيان الفرنسية قالت إن الظروف التي فر فيها من اليابان تبقى غير معروفة لكن يبدو أنه تلقى المساعدة. شبهت الصحيفة فراره برواية تجسس أبهرت العالم، وقالت إنه وعد بالرد وبحرية من لبنان على الاتهامات بالفساد التي يلاحق بها، وهو ما يثير تخوفات شركائه السابقين في الشركة.   

في الشأن الفرنسي ألقى الرئيس إيمانويل ماكرون خطابا كان منتظرا ليلة البارحة بمناسبة حلول العام الجديد. صحيفة لاكروا تقول إن الرئيس الفرنسي أعاد تأكيد عزمه على المضي قدما في إصلاح قانون التقاعد داعيا الفرنسيين إلى التفاؤل وإلى التهدئة. ترى الصحيفة أن خطاب ماكرون جاء مطابقا لما كان مرتقبا ...فهو  لم يقدم أي تنازل للنقابات والمعارضة مادام رئيس الوزراء سيلتقي مجددا بممثلي النقابات وأرباب العمل يوم الثلاثاء القادم.

في شؤون أخرى، تناولت الصحف الحرائق التي يشهدها جنوب شرق أستراليا منذ أربعة أشهر. هذه الحرائق أتت على أربعة ملايين ونصف المليون هكتار من المساحات في أستراليا. صحيفة دايلي تلغراف الصادرة في سيدني عنونت ساحل الرعب، ونشرت صورة هذا الطفل البالغ أحد عشر عاما لحظات قبل أن يتم إنقاذه من النيران بواسطة هذا المركب. الصحيفة أفادت أن الآلاف بقوا عالقين ليلة البارحة في الشواطئ وفي مراكز الطوارئ في الساحل الجنوبي لأستراليا.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.