تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب ما زال يعتقد أن كيم جونغ أون "رجل يلتزم بكلامه" رغم إعلان بيونغ يانغ استئناف تجاربها النووية

صورة غير مؤرخة لكيم جونغ أون نُشرت في 30 ديسمبر/ كانون الأول 2019.
صورة غير مؤرخة لكيم جونغ أون نُشرت في 30 ديسمبر/ كانون الأول 2019. رويترز

عقب إعلان كوريا الشمالية الأربعاء بـ"عدم مواصلة الارتباط بشكل أحادي" بالاتفاق المبرم مع الولايات المتحدة في سنغافورة بشأن وقف تجارب بيونغ يانغ النووية، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الثلاثاء إنه ما زال يعتقد أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون سوف ينزع سلاح بلاده النووي.

إعلان

على الرغم من تهديد بيونغ يانغ بكشف "سلاح استراتيجي جديد"، والتوقف عن الالتزام باتفاق سنغافورة مع الولايات المتحدة الرامي إلى عدم إجراء تجارب نووية، إلا أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مازال يعتقد أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون رجل يلتزم بكلامه، وفقا لما صرح به الثلاثاء.

وقال ترامب للصحافيين قبل مشاركته باحتفالات العام الجديد في مقر عطلته في فلوريدا بجنوب شرق الولايات المتحدة "لقد وقّعنا اتفاقا يتحدث عن نزع السلاح النووي. كانت هذه الجملة الأولى، وقد تم ذلك في سنغافورة. أعتقد أن (كيم) رجل يلتزم بكلامه".

وكرر ترامب ما قاله سابقا إنه وكيم "يحبان" بعضهما وتجمعهما علاقة جيدة جدا.

"السلام وليس المواجهة"

وأكّد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن الولايات المتحدة تريد "السلام وليس المواجهة" مع كوريا الشمالية وذلك بعد إعلان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أن بلاده أنهت الوقف الاختياري للتجارب النووية وتجارب الأسلحة البالستية العابرة للقارات.

وقال بومبيو في مقابلة مع شبكة "سي بي إس"، "نريد السلام وليس المواجهة". وأضاف "نريد أن نستمر في ترك الباب مفتوحا أمام احتمال أن يتخذ زعيم كوريا الشمالية الخيار الأفضل بالنسبة له ولشعبه".

للمزيد: قمة تاريخية بين ترامب وكيم جونغ أون وآمال بـ"علاقة رائعة" بينهما

واعتبر أنه "إذا تخلى الرئيس كيم عن التزاماته التي قطعها للرئيس ترامب، فسيكون ذلك مخيّبا للآمال. آمل ألا يتبع هذا المسار".

وتابع "لقد اتخذ الرئيس ترامب مقاربة حاولنا فيها إيجاد طريق دبلوماسي. نأمل أن يعيد الكوريون الشماليون النظر، وأن يواصلوا السير في هذا الطريق... نريد السلام وليس المواجهة".

بيونغ يانغ تنسحب من الاتفاق 

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية الأربعاء عن كيم قوله أمام مسؤولين في حزبه الحاكم إن بلاده أنهت الوقف الاختياري للتجارب النووية وتجارب الأسلحة البالستية العابرة للقارات.

وقال كيم "ليس لدينا أي سبب لمواصلة الارتباط بشكل أحادي بهذا الالتزام". وأضاف "سوف يكتشف العالم في المستقبل القريب سلاحا استراتيجيا جديدا".

وكان كيم قد أعلن في العام 2018 أن كوريا الشمالية لم تعد بحاجة إلى إجراء مزيد من الاختبارات النووية أو اختبارات الصواريخ العابرة للقارات، لكن تصريحاته الأربعاء تهدد الدبلوماسية النووية التي اعتُمدت خلال العامين الماضيين.

فرانس24/ أ ف ب 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.