تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترامب: لا ننشد الحرب ولا نسعى لتغيير النظام الإيراني وأنقذنا حياة الكثيرين بقتل سليماني

خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أعقاب مقتل قاسم سليماني. 3 يناير/ كانون الأول
خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أعقاب مقتل قاسم سليماني. 3 يناير/ كانون الأول صورة ملتقطة من شاشة فرانس 24

ألقى الرئيس الأمريكي الجمعة خطابا في أعقاب مقتل قائد "فيلق القدس" قاسم سليماني، أكد فيه أن الإجراء الذي اتخذته الولايات المتحدة جاء ليضع "حدا لفظائع" سليماني لا لخوض حرب. وأضاف ترامب أن بلاده لا تبحث عن تغيير النظام الإيراني على الرغم من "البلبلة" التي يحدثها في المنطقة معتبرا أن الشعب الإيراني "شعب عظيم ذو تراث عظيم".

إعلان

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في خطاب ألقاه من منتجعه في فلوريدا مساء الجمعة إن واشنطن اتخذت قرار قتل قائد "فيلق القدس" قاسم سليماني "لتضع حدا للحرب لا لكي تنطلق في حرب"، مؤكدا في الوقت ذاته أن بلاده مستعدة للرد ولديها "أهداف محددة بشكل مسبق" في حال تعرض الأمريكيين للخطر.

وأضاف ترامب أن الحرس الثوري الإيراني و"فيلق القدس" استهدفا وقتلا العديد من الأمريكيين، مستشهدا بالهجمات التي تعرضت لها قاعدة أمريكية في كركوك والهجوم على السفارة في العاصمة العراقية بغداد، مشيرا إلى أن "كل ذلك كان بأمر من سليماني الذي كان شغوفا بقتل الأبرياء وخطط لهجمات إرهابية في مناطق عدة في العالم"، قائلا: "واليوم وضعنا حدا لهذه الفظائع".

واعتبر ترامب أن إيران لا تزال من محور الشر وقد زعزعت الشرق الأوسط لعدة سنوات، مضيفا أن "ما قمنا به بالأمس كان يجب أن نقوم به من سنوات طويلة".

وأشاد الرئيس الأمريكي بالشعب الإيراني، واصفا إياه "بالشعب العظيم ، ذو تراث عظيم وإمكانيات زاخرة".

وأكد ترامب أن بلاده لا تبحث عن تغيير النظام الإيراني ولكن "هذا النظام يبث البلبلة في المنطقة".

وحذر ترامب من أن واشنطن لديها "أهداف محددة بشكل  مسبق"، وأن بلاده جاهزة للرد في حال تعرض أمن الأمريكيين للخطر.

 

فرانس24

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.