تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: رجل يطعن عددا من المارة في فيلجويف بضواحي باريس والشرطة ترديه قتيلا

رجال أمن فرنسيين في ضاحية فيل جويف.
رجال أمن فرنسيين في ضاحية فيل جويف. رويترز
3 دقائق

أعلنت شرطة لاهاي لي روز جنوب باريس الجمعة مقتل شخص وإصابة عدد آخر بجروح في عملية طعن نفذها مهاجم بمدينة فيلجويف المجاورة قبل أن تطلق عليه الشرطة النار وترديه قتيلا.

إعلان

أعلنت مصادرة متطابقة في ضاحيتي فيلجويف ولاهاي لي روز جنوب باريس الجمعة مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين بجروح في عملية طعن نفذها مهاجم عند الساعة الثانية ظهرا في فيلجويف قبل أن تقوم الشرطة بإطلاق النار عليه وقتله.

وأضافت المصادر أن رجلا هاجم بسلاح أبيض عدة أشخاص في إحدى الحدائق العامة لأسباب مجهولة، قبل أن تصيبه الشرطة بطلقات نارية مميتة.

وفي وقت لاحق قال فرانك لو بوهيليك عمدة فيلجويف إن الضحية من المدينة ويبلغ من العمر 56 عاما وكان يتنزه مع زوجته حين اقترب منه المهاجم وأراد الضحية أن يحمي زوجته فتلقى الطعنات.

وحاول المهاجم الفرار قبل أن تلحق به شرطة ضاحية لاهاي لي روز المجاورة.

وأظهرت صور التقطت للمهاجم بعد العملية وهو ملقى على ظهره بمفترق طرق، ويرتدي ما يشبه جلبابا أسود.

وأضاف عمدة لاهاي لي روز في مداخلة على تلفزيون بي إف إم تي في أن المهاجم لاذ بالفرار حتى المركز التجاري في الضاحية حيث كان ينوي مواصلة اعتداءه على ما يبدو. ولحسن الحظ تدلخت الشرطة بشكل سريع وقامت بقتل المهاجم.

متحدت باسم الادعاء: المهاجم كان يحمل مصحفا ويعاني من مشاكل عقلية

وفي وقت لاحق مساء الجمعة، قال متحدث باسم الادعاء إن السلطات عثرت على مصحف في حقيبة المهاجم. وذكر المتحدث أن المهاجم كان يتناول أدوية لأنه عانى من مشاكل تتصل بالصحة العقلية
أدت إلى دخوله المستشفى في الشهور القليلة الماضية.

وأضاف "لا يوجد دليل في هذه المرحلة على أنه اعتنق الفكر المتشدد".

 

فرانس24

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.