تخطي إلى المحتوى الرئيسي

عودة على التغطية الخاصة بمقتل قائد الحرس الثوري الإيراني في غارة أمريكية

قاسم سليماني يحضر مراسم دينية في طهران للاحتفال بذكرى وفاة فاطمة بنت النبي محمد. 25 مارس/ آذار 2015
قاسم سليماني يحضر مراسم دينية في طهران للاحتفال بذكرى وفاة فاطمة بنت النبي محمد. 25 مارس/ آذار 2015 أ ف ب

توعد مرشد الجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي الجمعة "بانتقام قاس" بعد مقتل الجنرال قاسم سليماني قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني في ضربة أمريكية في بغداد، وأعلن الحداد الوطني لثلاثة أيام في البلاد. واعتبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن سليماني كان يجب أن يُقتل "قبل سنوات عدة" وكتب في تغريدة أن "الجنرال قاسم سليماني قتل أو أصاب آلاف الأمريكيين بجروح بالغة على فترة طويلة وكان يخطط لقتل عدد أكبر بكثير... لكنه سقط!".

إعلان

عقب إعلان وتأكيد مقتل الجنرال الإيراني واسع النفوذ قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في ضربة أمريكية في بغداد فجر الجمعة، استخدم خامنئي لغة التهديد والوعيد للتعبير عن غضبه فتوعد مرشد الجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي الجمعة "بانتقام قاس" ثم أعلن حدادا وطنيا لمدة ثلاثة أيام في البلاد.

وقال خامنئي في تغريدة على تويتر إن "السنوات التي قضاها في أمل الشهادة في سبيل الله، قد ارتقت في نهاية المطاف بقاسم سليماني العزيز إلى هذه الدرجة الرفيعة"، مؤكدا "إن شاء الله لن يتوقف عمله وطريقه هنا وانتقام قاس ينتظر المجرمين الذين لطخت أيديهم بدمائه ودماء الشهداء الآخرين".

من جهته اعتبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن سليماني كان يجب أن يُقتل "قبل سنوات عدة". وجاء في تغريدة أطلقها ترامب أن "الجنرال قاسم سليماني قتل أو أصاب آلاف الأمركيين بجروح بالغة على فترة طويلة وكان يخطط لقتل عدد أكبر بكثير... لكنه سقط!"، وكان ترامب اكتفى بعد الضربة بتغريد صورة العلم الأمريكي وتعليق كتب فيه أن "إيران لم تفز يوما بحرب، لكنّها لم تخسر مفاوضات".

 

فرانس24/ أ ف ب 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.