تخطي إلى المحتوى الرئيسي

43 قتيلا وعشرة مفقودين في إندونيسيا جراء الأمطار الغزيرة

2 دقائق
إعلان

جاكرتا (أ ف ب)

تواصل أجهزة الانقاذ الاندونيسية الجمعة بحثها عن عشرة مفقودين جراء الأمطار الغزيرة وانزلاقات التربة التي شهدتها منطقة جاكرتا وخلفت 43 قتيلا على الاقل في ليلة رأس السنة.

وهذه الكارثة هي الأكثر تسببا في وفيات منذ فيضانات 2013 التي خلفت عشرات القتلى في العاصمة الاندونيسية.

وأعلن فقدان عشرة أشخاص جراء غزارة الأمطار غير المسبوقة في جاكرتا والتي شردت آلاف السكان.

وتجهد الاجهزة الصحية الجمعة في التوقي من مخاطر الاوبئة في هذه المدينة المكتظة التي تضم 30 مليون نسمة.

وتم اجلاء نحو 192 الف شخص الى ملاجىء مؤقتة ولازال العديد من الاشخاص لا يستطيعون العودة الى منازلهم، بحسب السلطات.

وغمرت المياه أحياء بأكملها وتناثرت فيها سيارات مقلوبة وحطام.

وقال اغوس ويبويو المتحدث باسم الوكالة الوطنية لادارة الكوارث "نشجع الاشخاص الذين لا زالت منازلهم غارقة في المياه على التوجه الى مكان آمن".

وأوضح انه سجلت وفاة 43 شخصا في منطقة جاكرتا ومنطقة ليباك في اقصى جنوب جزيرة جاوا.

وتجري عملية اعادة الربط بخدمتي الكهرباء ومياه الشرب في العديد من الاحياء.

وفي بيكاسي بضواحي جاكرتا ترك انحسار المياه الشوارع أشبه بمستنقعات. وكان ارتفاع المياه بهذه المنطقة وصل حتى الطابق الثاني من بعض المباني.

وتنهال أمطار غزيرة على جاكرتا خلال فصل الأمطار الذي بدأ في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر.

وأوضح يايات سوبرياتنا الخبير المعماري "هذه السنة السيول كانت استثنائية جدا بسبب ارتفاع كبير في التساقطات المطرية".

واضاف ان العاصمة تواجه عدة مشاكل في مستوى البنية التحتية خصوصا سوء صرف المياه ونمو عمراني مفرط ما فاقم الوضع.

وكان الرئيس الاندونيسي جوكو ويدودو أعلن قبل أشهر أنه تم اختيار موقع شرق جزيرة بورنوي لنقل العاصمة السياسية للبلاد خارج جاكرتا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.