تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الدوري الأميركي: فوز لليكرز بـ46 نقطة لديفيس ضد فريقه السابق

إعلان

لوس انجليس (أ ف ب)

سجل أنطوني ديفيس 46 نقطة قاد بها لوس أنجليس ليكرز للفوز على ضيفه فريقه السابق نيو أورليانز بيليكانز 123-113، بينما حقق جيمس هاردن أول "تريبل دابل" له هذا الموسم وقاد هيوستن روكتس للتغلب على ضيفه فيلادلفيا سفنتي سيكسرز 118-108، ضمن مباريات دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين الجمعة.

وهي المرة الثانية هذا الموسم يسجل ديفيس 40 نقطة على الأقل في مواجهة الفريق الذي رحل عن صفوفه في صيف 2019 ضمن صفقة تبادلية، للالتحاق بالنجم ليبرون جيمس في قطب مدينة لوس أنجليس.

وسبق لديفيس تسجيل 41 نقطة في المباراة الأولى بين الفريقين في 27 تشرين الثاني/نوفمبر، والتي انتهت بفوز ليكرز بنتيجة 114-110.

وبنتيجة مباراة الجمعة، عزز ليكرز صدارته لترتيب المنطقة الغربية في موسم يسعى خلاله للعودة الى مصاف الكبار في الدوري، بعد غيابه عن الأدوار الإقصائية "بلاي أوف" في الموسم الماضي.

وحقق الفريق فوزه الـ28 مقابل سبع هزائم، وهو الانتصار الرابع تواليا له، ويأتي بعد سلسلة من أربع هزائم متتالية أيضا تلقاها الفريق في أربع مباريات خاضها بين 17 كانون الأول/ديمسبر و25 منه.

وكان ديفيس أفضل مسجل لليكرز، وأضاف 13 متابعة الى نقاطه الـ46، بينما كان لونزو بول، اللاعب السابق للوس أنجليس، أفضل مسجل لصالح بيليكانز مع 23 نقطة.

- أول "تريبل دابل" لهاردن -

الى ذلك، أنهى هاردن، أفضل لاعب في الدوري لعام 2018، مباراة فريقه هيوستن مع 44 نقطة و11 متابعة و11 تمريرة حاسمة، محققا أول "تريبل دابل" (10 على الأقل في ثلاث من الفئات الاحصائية) هذا الموسم، ومانحا فريقه فوزه التاسع في آخر 12 مباراة.

وتلقى فيلادلفيا خسارته الرابعة تواليا والسابعة في آخر 10 مباريات.

وشكل الربع الثاني نقطة تحول في المباراة، اذ ان فيلادلفيا أنهى الأول متفوقا بنتيجة 27-20، لكن هيوستن رد بقوة في الثاني وأنهاه بفارق 14 نقطة لصالحه (40-26)، قبل ان يفرض قضبته على اللقاء بشكل كامل، ويوسع الفارق في الربع الثالث الى 18 نقطة.

وتعاون هاردن وزميله كلينت كابيلا في الحفاظ على تقدم هيوستن في الدقائق الأخيرة من المباراة مع تمكن فيلادلفيا من تقليص الفارق الى ما دون العشر نقاط.

وأنهى كابيلا اللقاء مع 30 نقطة هي الأعلى له في مسيرته، وأضاف إليها 14 محاولة، بينما كان نصيب زميله راسل وستبروك 20 نقطة.

في المقابل، واصل فيلادلفيا سلسلته السيئة التي بدأت بعد الفوز على ميلووكي باكس، متصدر ترتيب المنطقة الشرقية وصاحب أفضل سجل في الدوري هذا الموسم، في 25 كانون الأول/ديسمبر الماضي. ومنذ تلك المباراة، خسر سفنتي سيكسرز لقاءاته الأربعة، علما بأنه خسر مرتين بفارق نقطة واحدة فقط (أمام أورلاندو ماجيك وميامي هيت تواليا).

وكان الأفضل في صفوف فيلادلفيا في مباراة الجمعة، لاعبه الأسترالي بين سيمونز الذي حقق "تريبل دابل" بدوره مع 29 نقطة و13 متابعة و11 نقطة، بينما أضاف الكاميروني جويل إمبييد 20 نقطة و12 متابعة.

وفي مباراة ثانية، حسم بوسطن سلتيكس مواجهته ضد ضيفه أتلانتا هوكس بنتيجة 109-106، بفضل مجهود دفاعي للاعبيه دانيال ثيس الذي تمكن من التصدي لمحاولة ثلاثية لتراي يونغ قبل 2,7 ثانيتين من النهاية.

وعانى بوسطن صاحب المركز الثاني في المنطقة الشرقية، للتغلب على ضيفه الذي يحتل المركز الأخير في المنطقة ذاتها، ويحظى بأسوأ سجل في الدوري هذا الموسم (تلقى الجمعة خسارته الـ28 في 35 مباراة).

وكان هوكس الأفضل في النصف الأول من المباراة، وتقدم بفارق 18 نقطة في أواخر الربع الأول، قبل ان يتمكن سلتيكس من العودة تدريجا وإنهاء النصف الأول من المباراة متأخرا بنقطتين فقط (53-55).

وحقق بوسطن فوزه السابع في آخر ثماني مباريات، وذلك بفضل جايلن براون الذي سجل 24 نقطة مع 10 متابعات، وغوردون هايوارد (18 نقطة وست متابعات)، بينما أضاف ثيس 14 نقطة وست متابعات.

وكان يونغ الأفضل لأتلانتا مع 28 نقطة و10 تمريرات حاسمة.

وفي بقية المباريات، فاز فينيكس صنز على نيويورك نيكس 120 - 112، وأورلاندو ماجيك على ميامي هيت 105 - 85، وبورتلاند ترايل بلايزرز على واشنطن ويزاردز 122-103.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.