تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بوركينا فاسو: 14 قتيلا على الأقل معظمهم أطفال في هجوم شمال غرب البلاد

جنود من جيش بوركينا فاسو خلال عملية للجيش بقرية جورجادي بمنطقة الساحل. 3 مارس/ آذار 2019
جنود من جيش بوركينا فاسو خلال عملية للجيش بقرية جورجادي بمنطقة الساحل. 3 مارس/ آذار 2019 رويترز/ أرشيف
3 دقائق

لقي 14 مدنيا على الأقل معظمهم أطفال مصرعهم في انفجار عبوة ناسفة استهدفت حافلة نقل عام صباح السبت في محافظة سورو شمال غرب بوركينا فاسو. وقال مصدر أمني إن "الضحايا هم خصوصا تلاميذ كانوا عائدين إلى منطقة دراستهم بعدما قضوا أعياد نهاية السنة مع عائلاتهم"، مؤكدا الحصيلة غير النهائية. وتتعرض بوركينا فاسو لهجمات جهادية أسفرت منذ 2015 عن نحو 750 قتيلا وتسببت بتشريد 560 ألف شخص.

إعلان

أفادت مصادر أمنية في بوركينا فاسو السبت أن 14 مدنيا على الأقل معظمهم تلاميذ قتلوا السبت في انفجار عبوة يدوية الصنع لدى مرور حافلة شمال غرب البلاد.

وأوضح المصدر أن "عبوة يدوية الصنع انفجرت في آلية نقل مشترك هذا الصباح عند تقاطع تويني-توغان (بمحافظة سورو المحاذية لمالي) والحصيلة المؤقتة هي 14 قتيلا وأربعة جرحى إصاباتهم خطيرة". وأضاف "وقع الحادث قرابة الساعة التاسعة بالتوقيتين المحلي والعالمي، وتم إرسال فرق أمنية وأخرى للإغاثة إلى المكان".

وقال مصدر أمني آخر إن "الضحايا هم خصوصا تلاميذ كانوا عائدين إلى منطقة دراستهم بعدما قضوا أعياد نهاية السنة مع عائلاتهم"، مؤكدا الحصيلة غير النهائية.

هجوم آخر ليل الجمعة استهدف وحدة للدرك شمال البلاد

وفي بيان السبت، أشارت رئاسة أركان الجيش إلى هجوم آخر على وحدة للدرك في إيناتا (شمال) وقع "الجمعة في الثالث من كانون الثاني/يناير قرابة الخامسة صباحا". وأضاف البيان أن "عناصر (الدرك) تمكنوا من التصدي للمهاجمين وتم تحييد نحو عشرة إرهابيين"، لافتا إلى "مصادرة أسلحة وذخائر ومعدات مختلفة بينها مخدرات".

وتتعرض بوركينا فاسو المحاذية لمالي والنيجر لهجمات جهادية أسفرت منذ 2015 عن نحو 750 قتيلا وتسببت بتشريد 560 ألف شخص. وتطال الهجمات خصوصا شمال البلاد وشرقها فيما استهدفت العاصمة واغادوغو ثلاث مرات.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.