تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مراسم تشييع رسمية وشعبية للجنرال قاسم سليماني في عدة مدن إيرانية

حشود من الإيرانيين يشاركون في مراسم تأبين الجنرال قاسم سليماني بمدينة الأهواز.
حشود من الإيرانيين يشاركون في مراسم تأبين الجنرال قاسم سليماني بمدينة الأهواز. رويترز

بدأت مراسم تشييع الجنرال الإيراني قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري، صباح الأحد في مدينة الأهواز (جنوب غرب إيران). ونقل جثمان سليماني، الذي قُتل بضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد الدولي، إلى الأهواز ثم مشهد وقم قبل  الإعلان عن إلغاء مراسم التشييع في طهران بسبب الحشود الهائلة. ومن المقرر دفن سليماني الثلاثاء في مدينة كرمان مسقط رأسه.

إعلان

اجتاح حشد هائل شوارع مدينة الأهواز (جنوب غرب إيران) صباح الأحد للمشاركة في تشييع الجنرال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الذي قتل الجمعة بضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد الدولي.

وظهر في اللقطات حشد كبير تجمع في ساحة مولوي كما ذكرت وكالة الأنباء الطلابية (إيسنا)، رفعت فيه أعلام حمراء وخضراء وبيضاء وكذلك صور لسليماني.

للمزيد- إسماعيل قآني قائدا جديدا لـ"فيلق القدس" خلفا للجنرال سليماني

وتحدثت وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية عن عدد "لا يحصى" من المشاركين في حشد تشييع سليماني، بينما أشارت وكالة "مهر" القريبة من المحافظين في إيران إلى "عدد لا يصدق" من المشاركين.

وظهرت في اللقطات حشود كبيرة ترفع أعلاما حمراء وخضراء وبيضاء وصورا لسليماني، مهندس العمليات الخارجية لإيران في الخارج.

وكان رجال ونساء يبكون ويلطمون بينما يتردّد هتاف "الموت لأمريكا" بقوة.
 

إلغاء مراسم التشييع في طهران بسبب الحشود الهائلة

وفي الساعة 17,15 (13,45 ت غ) شقّت قافلة تحمل نعوش القتلى الستّة الذين سقطوا في الغارة الجوية الأمريكية فجر الجمعة بحرا من المشيعين في مشهد، ثاني كبرى مدن البلاد والمدينة المقدسة لدى الشيعة.

وأظهرت مشاهد بثها التلفزيون الرسمي رجالا اعتلوا الشاحنة التي تقدمت الموكب الجنائزي وهم يرمون باتجاه الحشود الكوفيات والقمصان وقطع ألبسة أخرى ناولهم إياها هؤلاء لمسحها بنعوش "الشهداء" بهدف تبريكها.

ومع هبوط الليل أضاءت حشود المشيعين بأنوار هواتفهم الخلوية المكان بأسره في حين استمر عويل النساء وبكاء الرجال على سليماني، القائد العسكري الأكثر شعبية في إيران.

وكان مقررا أن يستكمل التشييع مساء الأحد في طهران لكن الحشود الغفيرة في مدينة مشهد تسببت ببطء شديد في تقدم القافلة ما استدعى إلغاء المراسم التي كانت مقرّرة في العاصمة.

وكان يوم الحداد الأول في إيران بدأ صباح الأحد بوصول الشاحنة التي تقل نعشي سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس وقد زيّنت بالورود وبغطاء يحمل صورتهما وتتوسطهما صورة مسجد قبة الصخرة، إلى مدينة الأهواز عاصمة محافظة خوزستان.

وقد وصل جثمان سليماني قبل فجر الأحد إلى مطار هذه المدينة التي تضم أغلبية عربية كبيرة. وبدأ التلفزيون الإيراني قبل الساعة الثامنة (04:30 ت غ) بثا مباشرا يعرض خلاله لقطات للحشد الذي اتشح بالسواد في هذه المدينة الواقعة بجنوب غرب إيران.

وكان آلاف العراقيين قد شاركوا وهم يهتفون "الموت لأمريكا" السبت في بغداد في تشييع سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس الذي قتل في الضربة نفسها مع ثمانية أشخاص آخرين.

فرانس24/أ ف ب

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.