تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الدوري الأميركي للمحترفين: باكس يعزز سجله وكارتر يدخل التاريخ

إعلان

لوس انجليس (أ ف ب)

عزز ميلووكي باكس سجله الأفضل في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين هذا الموسم، بفوزه على ضيفه سان أنتونيو سبيرز 127-118، بينما تلقى لوس أنجليس كليبيرز خسارة قاسية من ضيفه ممفيس غريزليز 114-140.

وشهدت مباريات السبت دخول فينس كارتر (42 عاما) تاريخ الدوري، اذ أصبح أول لاعب يخوض منافساته في أربعة عقود مختلفة، وذلك في فوز فريقه أتلانتا هوكس على انديانا بايسرز 116-111.

ورفع باكس رصيده في صدارة ترتيب المنطقة الشرقية الى 32 فوزا وخمس هزائم، بتحقيقه فوزه السادس والعشرين في آخر 28 مباراة. ويحظى ميلووكي بأفضل سجل هذا الموسم، متقدما على لوس أنجليس ليكرز متصدر ترتيب المنطقة الغربية (28 فوزا وسبع هزائم).

وكعادته، كان اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو أفضل لاعب في الموسم الماضي، الأبرز في باكس، وحقق 32 نقطة وثماني متابعات، وقاد فريقه للإمساك بزمام المبادرة بدءا من منتصف الربع الثاني.

وتلقى سان أنتونيو خسارته العشرين في 34 مباراة، وكان ديمار ديروزن أفضل لاعب في صفوفه مع 26 نقطة وخمس تمريرات حاسمة.

ويسعى ميلووكي هذا الموسم للمنافسة على لقب الدوري ومحاولة إحرازه للمرة الثانية في تاريخه والأولى منذ العام 1971.

لكن فريقا آخر يطمح للمنافسة على لقب أول في تاريخه هو لوس أنجليس كليبيرز، تلقى السبت خسارته الـ12 في 37 مباراة، وذلك بسقوط قاسٍ على أرضه أمام ممفيس الذي سيطر على المباراة بشكل كامل.

ولم يتمكن كليبيرز ونجمه كواهي لينارد المنضم إليه هذا الموسم بعدما ساهم في تتويج تورونتو رابتورز بلقب الموسم الماضي، من وقف اندفاع لاعبي ممفيس الذين تخطى أربعة منهم عتبة العشرين نقطة على الأقل.

وكان أفضل مسجل لغريزليز جاي كراودر مع 27 نقطة وثماني متابعات وسبع تمريرات حاسمة، بينما أضاف جارين جاكسون جونيور 24 نقطة (مع ست متابعات)، وكل من ديلون بروكس وجا مورانت 22 نقطة.

في المقابل، سجل لينارد 24 نقطة مع ثماني متابعات، بينما كان زميله مونتزرل هاريل أفضل مسجل في المباراة مع 28 نقطة وتسع متابعات.

- دونشيتش تاريخي في دالاس -

ويحتل كليبيرز المركز الرابع في المنطقة الغربية، خلف دنفر ناغتس الذي خسر السبت على ملعب واشنطن ويزاردز 114-128، وأمام كل من يوتا جاز الفائز على مضيفه أورلاندو ماجيك 109-96، ودالاس مافريكس الخاسر على ملعبه أمام تشارلوت هورنتس 120-123 بعد التمديد.

وأتت خسارة مافريكس رغم تحقيق نجمه السلوفيني الشاب لوكا دونشيتش "تريبل دابل" مع 39 نقطة و12 متابعة وعشر تمريرات حاسمة.

وهي المرة العاشرة هذا الموسم يحقق فيها دونشيتش (20 عاما) "تريبل دابل" (10 على الأقل في ثلاث من الفئات الاحصائية الفردية)، وهو رقم قياسي في تاريخ الفريق الذي يخوض معه موسمه الثاني.

وتبادل الفريقان السيطرة على امتداد المباراة، وعاد دالاس الى مجرياتها على رغم تأخره بفارق 20 نقطة في الربع الثاني. وكان مافريكس قريبا من إنهاء المباراة فائزا في وقتها الأصلي، اذ كان متقدما 103-101 قبل 35 ثانية من النهاية، لكن دونشيتش أضاع محاولة ثلاثية، ورد عليه تيري روزير بسلة عادلت الأرقام عند 103-103 قبل 19 ثانية من النهاية.

وفي الشوط الإضافي، لم يتمكن دونشيتش من انقاذ فريقه من خسارته الـ13 في 35 مباراة هذا الموسم، وحاول من خارج القوس قبل أقل من ثانية على نهاية الوقت الإضافي، دون ان يكتب لمحاولته النجاح.

وكان روزير أفضل مسجل لتشارلوت مع 29 نقطة.

وطبعت الأمسية احتفالية أتلانتا بالمخضرم كارتر (42 عاما) الذي أصبح أول لاعب في تاريخ الدوري يخوض منافساته على مدى أربعة عقود زمنية مختلفة، بدخوله أرض ملعب المباراة ضد انديانا بايسرز.

ودخل كارتر على وقع التصفيق الحاد من المشجعين، كبديل في الربع الأول، علما بأنه يخوض موسمه الثاني والعشرين في الـ "ان بي ايه"، في مسيرة بدأت مع تورونتو رابتورز عام 1998، وبات خلالها من نجوم الكرة الأميركية لاسيما بقفزاته العالية وسلاته الساحقة "دانك".

وأنهى كارتر مباراة الأمس مع ثلاث نقاط وثلاث متابعات، بينما كان زميله تراي يونغ أفضل مسجل لأتلانتا مع 41 نقطة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.