تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الشرطة الفرنسية تطلق النار على رجل يشهر سكيناً ويكبّر

إعلان

ستراسبورغ (فرنسا) (أ ف ب)

أصيب رجل برصاص الشرطة الأحد بعدما شهر سكيناً في أحد شوارع مدينة ميتز شمال شرق فرنسا، هاتفا "الله أكبر"، وفق ما أكدت مصادر متطابقة.

وأكد مصدر في الشرطة أن الرجل "أصيب بجروح، لكن حالته ليست حرجة"، مضيفاً أن عناصر الشرطة الذين وصلوا الى المكان كانوا "تحت التهديد"، واضطروا الى استخدام السلاح من أجل تحييد الرجل، ما أدى إلى إصابته بساقيه.

وقال المدعي العام كيريستيان ميكوري إن الرجل من مواليد عام 1989 و"معروف بتطرفه واضطراب شخصيته".

وأضاف انه هتف "الله أكبر" بوجه عناصر الشرطة الذين كانوا يعتقلونه، مشيراً إلى أن النيابة العامة في ميتز "تواصلت مع النيابة العامة لمكافحة الإرهاب (في باريس) لتقييم القضية".

وقال إن الرجل "وضع رهن الحبس الاحتياطي في مستشفى".

ولم يصب أي شخص آخر في الحادثة.

وفتح تحقيق ب"محاولة قتل عاملين في مجال إنفاذ القانون"، وفق المدعي العام.

ويأتي ذلك بعد هجوم بسكين الجمعة في منطقة باريسية، نفذه شاب يبلغ من العمر 22 عاماً، اعتنق الإسلام ويعاني اضطرابات نفسية، قتل رجلاً واصاب امرأتين وكان يكبر عند مهاجمته المارة، قبل أن تقتله الشرطة.

وتتولى النيابة العامة الوطنية لمكافحة الإرهاب التحقيق في الواقعة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.