تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بطولة إيطاليا: إيموبيلي ينقذ لاتسيو ويمنحه الفوز التاسع تواليا

إعلان

روما (أ ف ب)

أنقذ تشيرو إيموبيلي فريقه لاتسيو من فخ التعادل أمام المضيف المتواضع بريشيا، بتسجيل هدفين أحدهما في الوقت بدل الضائع، في الفوز بنتيجة 2-1 لمباراتهما في افتتاح المرحلة الثامنة عشرة، متيحا له تحقيق انتصاره التاسع تواليا في "سيري أ" للمرة الثانية فقط في تاريخ نادي العاصمة.

وفشل لاتسيو طوال الشوط الثاني الذي دخله الفريقان متعادلين 1-1، في هز شباك مضيفه صاحب المركز الثامن عشر (أول مراكز الهبوط الى الدرجة الثانية)، والذي طرد لاعبه أندريا سيستانا قبل نهاية الشوط الأول.

وبعدما كان إيموبيلي قد منح نادي العاصمة التعادل بركلة جزاء (42)، انتظر حتى الدقيقة 90+1 لتسجيل هدف الفوز، بعدما كان المهاجم ماريو بالوتيلي قد منح بريشيا التقدم في الدقيقة 18.

ورفع إيموبيلي رصيده الى 19 هدفا في صدارة ترتيب هدافي "سيري أ"، علما بأن هدفه الأخير في الدوري كان يعود الى المرحلة السادسة عشرة، وذلك في الفوز على كالياري 2-1 في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وحافظ لاتسيو على سجله اللافت في الدوري في الآونة الأخيرة وعادل رقمه القياسي من حيث عدد الانتصارات المتتالية والذي حققه موسم 1998-1999 بحسب "أوبتا" للاحصاءات، داخلا عام 2020 بطريقة إيجابية بعدما أنهى العام المنصرم بإحراز لقب الكأس السوبر المحلية على حساب يوفنتوس في السعودية.

ورفع فريق العاصمة رصيده الى 39 نقطة، بفارق ثلاث نقاط عن إنتر المتصدر ويوفنتوس الثاني قبل خوض كل منهما مباراته في هذه المرحلة الإثنين، علما بأن للاتسيو مباراة مؤجلة من مرحلة سابقة.

وبدأ لاتسيو المباراة بضغط هجومي أثمر هدفا أول ألغي بداعي التسلل على الإكوادوري فيليبي كاييسدو الذي تابع كرة من مسافة قريبة (7).

وواصل فريق العاصمة الضغط على منافسه المتواضع، وهدده مجددا بعد مجهود فردي من البوسني سيناد لوليتش الذي اخترق عن الجهة اليسرى وحاول وضع الكرة في الزاوية المعاكسة لمرمى الحارس الفنلندي ييسي يورونن، لكنها مرت بجانب القائم (14).

وعلى رغم أنه لم يهدد مرمى لاتسيو بشكل جدي، استغل بريشيا سريعا هفوة دفاعية لافتتاح التسجيل. ففي الدقيقة 18، فشل المدافع البرازيلي لويز فيليبي راموس بإبعاد كرة بدت سهلة، فتجاوزته ليقنصها بالوتيلي ويتقدم داخل المنطقة ويودع الكرة في مرمى الألباني توماس ستراكوشا.

وكان هذا الهدف الخامس لبالوتيلي في الدوري، والأول له على ملعب بريشيا الذي انضم الى صفوفه في صيف 2019 من مرسيليا الفرنسي.

وضغط لاتسيو سريعا بعد ذلك لاسيما عبر كاييسيدو الذي سدد في الدقيقة 32 نحو مرمى يورونن من داخل المنطقة، لكن الأخير أوقف الكرة.

وبقي الإكوادوري مصدر الخطر، وتمكن من إصابة عصفورين بحجر واحد مع قرب صافرة الشوط الأول، اذ انتزع ركلة جزاء إثر عرقلة من قبل سيستانا، كلّفت الأخير بطاقة حمراء لأنه كان المدافع الأخير.

وانبرى إيموبيلي لركلة الجزاء ونفذها بنجاح (42).

- شوط ثانٍ مفتوح -

ودخل الفريقان الشوط الثاني بأداء مفتوح لاسيما من قبل لاتسيو الذي حاول استغلال النقص العددي للمضيف، على رغم أن الأخير لم يتراجع بشكل كامل، وأبقى على محاولات هجومية، وإن خجولة.

وكانت الفرصة الأبرز في مطلع الشوط الثاني لصالح بريشيا، بعد مجهود فردي لستيفانو تونالي أثمر تمريرة الى ديميتري بيسولي، ومنه تسديدة قوية من مسافة قريبة، أبعدها ستراكوشا بصعوبة الى ركنية.

ورد لاتسيو سريعا بمحاولتين، الأولى بتسديدة من خارج المنطقة للأرجنتيني خواكين كوريا ارتمى حارس بريشيا نحوها وأبعدها (55)، والثانية من كاييسيدو الذي التف على نفسه وسدد بالقدم اليسرى من داخل المنطقة كرة عالية عن العارضة (62).

وبقيت المحاولات الأخيرة للاتسيو دون تهديد جدي على المرمى، مع تمكن بريشيا من إغلاق غالبة المنافذ التي دفعت فريق العاصمة للاعتماد على الكرات الطويلة، والتي استفاد من إحداها في نهاية المطاف، بكرة وصلت في نهاية المطاف الى كاييسيدو الذي هيأها الى إيموبيلي، ليسدد الأخير من داخل المنطقة مانحا فريقه الفوز الثاني عشر هذا الموسم.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.