تخطي إلى المحتوى الرئيسي

توزيع ثلاث حقائب وزارية كان يتولاها نتانياهو على خلفية اتهامه بالفساد

إعلان

القدس (أ ف ب)

عين رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد وزراء جددا لتولي الحقائب التي اضطر إلى التخلي عنها بسبب اتهامه بالفساد، كما أعلن مكتبه.

ونهاية تشرين الثاني/نوفمبر وجهت إلى نتانياهو تهم الفساد واختلاس الأموال واستغلال النفوذ في قضايا مختلفة، وارغم على التخلي عن مهامه الوزارية لكنه بقي رئيسا للوزراء.

ويحظر القانون الاسرائيلي على أي شخص توجه إليه تهمة ان يبقى وزيرا لكن ذلك لا ينطبق على رئاسة الوزراء.

وعين نتانياهو الأحد من حزب الليكود دافيد بيتان وزيرا للزراعة وتسيبي هوتوفيلي وزيرا للشتات ويفات ساسا-بيتون وزيرة للشؤون الاجتماعية بحسب مكتبه.

وكانت بيتون وزيرة الإسكان والبناء وخلفها اسحق كوهين من حزب شاس المتشدد أحد الأحزاب المتحالفة مع الليكود.

وفي وقت سابق، تخلى نتانياهو عن حقيبة الصحة وعين يعقوب ليتزمان المسؤول في حزب التوراة الموحدة خلفا له.

ونتانياهو المرشح للانتخابات التشريعية في الثاني من آذار/مارس طلب الأسبوع الماضي من البرلمان منحه الحصانة لكن تشكيل لجنة برلمانية جديدة لتقييم هذا الطلب لن يتم الا بعد الانتخابات.

لكن المعارضة حثت الأحد البرلمان على الاسراع في درس هذا الطلب.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.